بينهم طفل ووالده.. مقتل 7 مدنيين بقصف روسي استهدف ريف إدلب (فيديو)

قتل 7 مدنيين بينهم طفل ووالده، وأصيب 13 آخرون بقصف جوي روسي اليوم الخميس، استهدف محيط بلدة حفسرجة وبلدة الغفر ومناطق زراعية مفتوحة في غربي إدلب بالشمال السوري.

وشنّت الطائرات الحربية الروسية غارات استهدفت بلدات وقرى ريف إدلب الغربي، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

وقال الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، إن الطائرات الحربية الروسية استهدفت ريف إدلب اليوم الخميس بأكثر من 8 غارات جوية، مشيرًا إلى استهداف منزل مدني ومنشرة في المكان بنحو 3 غارات.

وكشف أن الطائرات الحربية الروسية ما زالت تحلق في الأجواء هناك، إضافة إلى تحليق طائرات الاستطلاع، مشيرًا إلى أن العمل جار لانتشال ضحايا من تحت الأنقاض.

ويخرق الطيران الحربي الروسي بين الحين والآخر اتفاق وقف التصعيد في إدلب، وكان قد شنّ في أواخر يوليو/ تموز الماضي، غارة راح ضحيتها عدد من المدنيين معظمهم أطفال في بلدة الجديدة بريف إدلب الغربي.

وفي مايو/ أيار 2017 توصلت تركيا وروسيا وإيران إلى اتفاق على إقامة “منطقة خفض تصعيد” في إدلب، ورغم ذلك واصل النظام السوري وحلفاؤه استهداف المنطقة.

المصدر : الجزيرة مباشر