تهكم وسخرية بعد عجز سياسية سابقة عن تذكر آخر مرة رأت معارضا على قناة مصرية (فيديو)

مارغريت عازر وكيلة لجنة حقوق الإنسان السابقة في مجلس النواب المصري (منصات التواصل)

شهدت منصات التواصل المصرية تهكمًا وسخرية واسعة من عجز السياسية مارغريت عازر وكيلة لجنة حقوق الإنسان السابقة في مجلس النواب المصري والأمين العام لجزب الجبهة الديموقراطية، عن الرد على سؤال بشأن أوضاع المعارضين في البلاد.

وخلال لقاء على شبكة (بي بي سي) البريطانية، سألت المذيعة، مارغريت عازر عن آخر مرة شاهدت معارضًا على القنوات المصرية، فتعثرت مارغريت في الرد ووجدت صعوبة في تذكر آخر مرة شاهدت معارضًا سياسيًا على قناة مصرية.

وكانت الحلقة تناقش مدى تأثير الضغط الأمريكي على تحسن أوضاع حقوق الإنسان في مصر، وباغتت المذيعة، مارغريت بالسؤال أيضًا عن “متى كانت آخر مرة تكلم أحد في المجال العام ضد القرارات السيادية المصرية ولم يعلن بعدها أنه تم استهدافه بشكل أو آخر؟”.

وألحت عليها المذيعة طلبًا للإجابة قائلة “دكتورة مارجريت هل تسمعيني؟”، وباستنكار سألت “سؤالا صعبا؟”.

وأجابت السياسية المصرية “أعتقد على سبيل المثال أمس اتفرجت على الأديب يوسف القعيد في قناة (تن) كان بيتكلم عن أنه ما زال معارضًا لاتفاقية السلام”.

وردت المذيعة مستنكرة “اتفاقية السلام عام 1979؟”، فأجابت النائبة السابقة “نعم هو كان بيتكلم عن اختلافات”.

فقالت المذيعة “في حقبة السادات؟”، لترد مارغريت “هذا كان بالأمس وكانت الحلقة بها كثير من الاعتراضات على أشياء كثيرة جدًا”.

وأثارت إجابة مارغريت تهكمًا واسعًا على المنصات المصرية، وكتب مجدي كامل قائلا “النائبة مارغريت عازر ما أروعك المعارضة في مصر دلوقتي انك تنتقد الرئيس ولكن الرئيس السادات فقط واتفاقياته السادات اللي ميت من 40 سنة”.

وقال خالد “مارغريت تقريبًا هنّجت من السؤال”، وقال جمال “كان هيبقى أحلى لو فيه صوت الجمهور اللي بيضحك في السيتكمز بعد كل شبه جملة قالتها دكتورة مارغريت”، وقالت نينا “مارغريت اتزنقت”.

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة