خبير مائي: إثيوبيا تريد مصادرة كل مياه النيل الأزرق وتتعمد الإضرار بدولتي المصب (فيديو)

قال الدكتور نادر نور الدين أستاذ الموارد المائية إن إثيوبيا تريد مصادرة كل مياه النيل الأزرق والتحكم تماما في جميع مقدرات مصر والسودان بدليل رفضها التعهد بطمأنتهما عن مصير تدفقاته بعد انتهاء ملء سد النهضة.

وأضاف -خلال لقاء على الجزيرة مباشر- أن إثيوبيا تقول شفهيا فقط إن السد لن يضر بمصر والسودان لكنها لا تريد أن توقع على ذلك، وتتحدث عن الاستخدام المنصف والعادل لمياه النهر وهو ما حدده قانون الأمم المتحدة الخاص بالمياه العابرة للحدود، وذكر أن الاستخدام المنصف والعادل يرتبط بوجود مياه بديلة.

وتابع “إثيوبيا لديها -غير النيل الأزرق- تسع أحواض أنهار وكل منها له عشرات الروافد بالإضافة إلى بحيرة تانا الضخمة التي تحتوي على 40 مليار متر مكعب من المياه، فضلا عن أمطار غزيرة ومياه جوفية، ومع ذلك تنظر إلى القليل من المياه الذي يذهب لمصر والسودان”.

وأردف “مصر ليس لديها مانع في رغبة إثيوبيا بتوليد الكهرباء ولكن من الواضح أن إثيوبيا تريد مصادرة كل مياه النيل الأزرق بدليل أنه يكفيها 15 مليار متر مكعب فقط لتوليد الكهرباء لكنها تصر على تخزين 75 مليار متر مكعب”.

وأكد “إثيوبيا تتعمد الضرر بمصر والسودان لأنها تتعمد تخزين قدر ضخم من المياه وراء السد لا تحتاجه بحجة الاستخدام المنصف والعادل”.

وكان السفير الإثيوبي لدى الخرطوم بيتال أميرو قد قال إن بلاده لن توقع على أية اتفاقية تقييدية تهدد استخدامها المستقبلي لمياه النيل وتبقي ما سماها “حصص المياه الحالية غير العادلة” على حد تعبيره.

وأكد أن أديس أبابا لا مانع لديها من توقيع اتفاقية تضمن الاستخدام العادل لمياه النيل، مشيرا إلى أن اتهامات دولتي المصب مصر والسودان بأن سد النهضة يشكل تهديدا وجوديا لهما لا تمت للواقع بصلة.

وأضاف أن الملء الثاني لسد النهضة كشف عدم الإضرار بدولتي المصب بل ساهم في إنقاذ السودان من الفيضانات حسب قوله.

من جانبها قالت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي إن نقص المعلومات عن تدفقات سد النهضة هو بمثابة تهديد وشيك لمحطات الكهرباء بالسدود السودانية، وعليه فإن السد يهدد 20 مليون شخص يعيشون على ضفاف النيلين ويعملون بالزراعة الفيضية.

واتهمت إثيوبيا بمواصلة إجراءاتها أحادية الجانب التي تضر بمصالح  دولتي المصب مؤكدة أن التوصل لاتفاقية لتعبئة وتشغيل السد يعد أمرا ضروريا.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أعلن السفير الإثيوبي لدى روسيا، أليمايهو تيغينو، أن التوليد الأولي للكهرباء عبر توربينين من توربينات السد قد يبدأ في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر، وأن السد بات جاهزا بنسبة 81%، وقد تم الملء الثاني بنجاح.

أكد الدكتور عباس شراقي أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة أن سد النهضة لا يزال في المرحلة الأولى وفقا لمخططه عام 2011 والذي حدد المرحلة بتشغيل توربينين على مستوى منخفض خلال 40 شهرا.

28/7/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة