تشاووش أوغلو: تركيا قد تتفاوض مع مصر لترسيم الحدود البحرية

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو (تويتر)
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو (تويتر)

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن هناك إمكانية للتفاوض مع مصر بشأن مناطق الصلاحية البحرية.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، في أنقرة مع نظيره الجورجي دافيد زالكالياني، أن القاهرة أبدت احتراما للحدود الجنوبية للجرف القاري التركي عندما وقعت اتفاقا مع اليونان عام 2020.

وقال تشاووش أوغلو إن عروض التنقيب التي طرحتها مصر مؤخرًا احترمت الجرف القاري لتركيا وإن أنقرة نظرت إلى هذا الأمر نظرة إيجابية.

وأضاف “كدولتين تملكان أطول ساحلين في شرق المتوسط، إذا سمحت ظروف العلاقات بيننا، يمكننا كذلك التفاوض على اتفاق لترسيم الحدود البحرية مع مصر وتوقيعه”.

وأعلنت مصر، في شهر فبراير/شباط الماضي، عن طرح مزايدة للتنقيب عن النفط والغاز في 24 منطقة بعضها بالبحر المتوسط.

وقبل أيام، نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن صحف يونانية قولها إن مصر فتحت باب التفاهم مع تركيا في شرق البحر المتوسط عبر إعلانها عن المزايدة، التي تأخذ بعين الاعتبار حدود الجرف القاري لتركيا.

وأوضحت الصحيفة أن الخريطة التي أعلنتها الحكومة المصرية توضح بأن المناطق الغربية في المتوسط جرى تحديدها بموجب الاتفاق المبرم بين القاهرة وأثينا، كما تشير “إلى أن المساحة الأخرى الواقعة (شرق خط الطول 28) تحدد الحدود الجنوبية للجرف القاري التركي المشار إليها في الاتفاق التركي الليبي”.

وهناك خلاف بين أنقرة وأثينا بشأن امتداد الجرف القاري لكل منهما وحقوق موارد النفط والغاز البحرية في شرق المتوسط منذ عقود.

ووقعت تركيا اتفاقا عام 2019 مع حكومة الوفاق الوطني الليبية (المعترف بها دوليا) بشأن تحديد مناطق الصلاحية البحرية مما أثار غصب اليونان التي رفضت الاتفاق باعتباره غير قانوني، كما أثار اتفاق مماثل بين اليونان ومصر العام الماضي غضب تركيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

انتقدت وزارة الخارجية التركية، اليوم الخميس، البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الثلاثي الذي جرى أمس بين قادة مصر واليونان وقبرص.

22/10/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة