السنوار: حماس لن تأخذ “قرشا واحدا” من أموال إعادة الإعمار وزوال إسرائيل مرهون بالقدس (فيديو)

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الأربعاء، أنها لن تأخذ “قرشا واحدا” من أموال إعادة إعمار قطاع غزة متعهدة بأن تكون العملية “نزيهة وشفافة”.

وفجر الجمعة الماضية، بدأ وقف لإطلاق نار بين الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، بوساطة مصرية قطرية، بعد عدوان عسكري إسرائيلي استمر 11 يوما على القطاع، حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني.

وأسفر عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل، عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 امرأة، و17 مسنا، بينما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”، مقابل مقتل 13 إسرائيليا وإصابة المئات، خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

وقال رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار في لقاء مع صحفيين، اليوم “نرحب بكل جهد للإعمار.. أؤكد التزامنا في حماس أننا لن نأخذ قرشا واحدا جاء للإعمار في قطاع غزة والعملية الإنسانية”.

وأضاف “سنسهل مهمة إعادة الإعمار في قطاع غزة على الجميع. وسنحرص أن تكون العملية شفافة ونزيهة، وستحرص الحركة ألا يذهب أي قرش (لحماس أو “للقسام” الجناح العسكري)، لكنه أكد “أن هذا العام لن ينقضي ومشاكل غزة كما هي وسنحرق الأخضر واليابس إن لم يرفع الحصار”.

وأمس الثلاثاء، شدد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في القدس المحتلة بعد لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الولايات المتحدة ستضمن عدم “استفادة” حركة حماس من المساعدات الدولية التي ستخصص لإعادة إعمار غزة.

وتصنف الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي حركة حماس بأنها “إرهابية”.

وتفرض إسرائيل منذ أكثر من 14 عاما حصارا بريا وبحريا وجويا على قطاع غزة حيث يعيش نحو مليوني نسمة في فقر ومعدلات بطالة مرتفعة خصوصا في صفوف الشباب.

وطالبت إسرائيل بعدم مرور أي مساعدات دولية ستصل إلى قطاع غزة عبر حركة حماس مطالبة بالعمل ضمن آلية وعبر السلطة الفلسطينية “لتفادي الحاجة إلى تدفق مزيد من الموارد إلى حماس”.

وقال السنوار في أول تصريحات صحفية بعد العدوان على غزة، خلال كلمة أمام الصحفيين إن مدينة القدس خط أحمر وإن زوال إسرائيل مرتبط بمخططاتها في المدينة.

وأضاف أن المقاومة الفلسطينية أرادت (خلال الجولة الماضية) إيصال رسالة للعدو والعالم بأنه كفى لعبا بالنار، مضيفا بدأنا بإطلاق الصواريخ باتجاه القدس أولاً ليعلم الاحتلال أن للأقصى رجال يحموه.

وأكد أن المقاومة تستطيع إطلاق مئات الصواريخ (باتجاه إسرائيل) في الدقيقة الواحدة بمدى 200 كيلومتر.

ولفت السنوار إلى أن إسرائيل فشلت (خلال الحرب) في توجيه ضربة للصف القيادي السياسي والعسكري والأمني لحركة حماس وغرف التحكم والسيطرة.

وتابع “حاولت إسرائيل اغتيال 500 من مقاتلي النخبة تحت خدعة الاجتياح البري لكنها فشلت”.

وكشف السنوار أن لدى حماس 500 كيلومتر من الأنفاق تحت الأرض مشيرًا إلى أن إسرائيل لم تلحق ضررًا سوى بـ5% منها.

وأشار إلى أن إسرائيل اغتالت نحو 15 شخصا فقط من الصفوف القيادية الثانية والثالثة والرابعة بحركة حماس.

وأكد السنوار أن حماس تقبل تهدئة طويلة الأمد إذا انسحب الاحتلال (من حدود 67) وفُكِّكت المستوطنات وعاد اللاجئون وأقيمت دولة فلسطينية على جزء من أرضها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

جيش الاحتلال الإسرائيلي ينفذ سلسلة غارات مكثفة على مناطق متفرقة في غزة

قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي، في الساعات الأولى من صباح الأحد، وبشكل متزامن مناطق متفرقة في غزة بسلسلة غارات جوية، وسقط 3 شهداء في حصيلة أولية لهذه الغارات، كما أصيب عدد من الفلسطينيين.

Published On 15/5/2021
المزيد من فلسطين
الأكثر قراءة