شاهد: إسقاط طائرة حربية في إدلب وتقدم لقوات المعارضة السورية

قال مراسل الجزيرة مباشر في سوريا، اليوم الأحد، إن قوات المعارضة أسقطت طائرة حربية لقوات النظام في محافظة إدلب.

وقالت وكالة رويترز إن جيش النظام السوري أغلق المجال الجوي في شمال غرب البلاد أمام الطائرات والطائرات المسيرة. 
فيما نفت وسائل إعلام سورية إسقاط أي طائرة للنظام، اليوم الأحد، وقالت إن النظام أسقط طائرة تركية مسيرة فوق مدينة سراقب بمنطقة إدلب في شمال غرب البلاد.
 وأكدت وكالة الأناضول التركية في وقت سابق اليوم الأحد أن طائرة تابعة للنظام السوري أُسقطت في إدلب.
ونفت وزارة الدفاع الروسية الأنباء عن إسقاط مقاتلة سوخوي 24 روسية في سوريا. 
وليلة أمس، قصف الجيش التركي بالمدفعية والطائرات المسيرة عشرات المواقع للنظام السوري في ريفي إدلب وحلب، فيما استعادت المعارضة قرى جديدة في المنطقة، حسبما نقل مراسل الجزيرة.

وأضاف المراسل أن القصف التركي تركز بشكل أكبر في محيط مدينتي سراقب ومعرة النعمان، وقرى جبل الزاوية بريف إدلب، بالإضافة إلى مواقع بريف حلب الغربي.

وأكد أن استهداف مواقع النظام تزامن مع اشتباكات عنيفة خاضتها المعارضة السورية في ريف إدلب مع قوات النظام أسفرت عن تقدمها على حساب النظام، ودخولها إلى قرى القاهرة وقليدين والعنكاوي في سهل الغاب بريف حماة.

ونقل المراسل عن المعارضة أنها قتلت عشرات الجنود ودمرت عددا من الآليات، كما تصدت لمحاولات قوات النظام التقدم في جنوب سراقب.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن تسعة مسلحين من حزب الله اللبناني قتلوا، وأصيب عدد آخر في معارك ريف إدلب بين قوات النظام السوري وحزب الله من جهة، وقوات المعارضة السورية مدعومة من القوات التركية من جهة أخرى.

وقد نعت مواقع إخبارية موالية للنظام عددا من ضباط النظام، قالت إنهم قتلوا في قصف تركي في ريف حلب، بينهم ضابط برتبة لواء ركن في الحرس الجمهوري، وعميدان وعقيد.

يأتي ذلك بينما تفقّد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار وقادة عسكريون رفيعو المستوى القوات المتمركزة على الحدود مع سوريا.

واطلع أكار على آخر المعلومات حول سير عمليات القوات التركية في سوريا. وانتقل وزير الدفاع التركي وقادة الجيش إلى مقر القيادة التكتيكية في الجيش الثاني المسؤول عن إدارة العمليات في محافظة إدلب حيث اطّلع على معلومات عن عمليات القصف البري والجوي وأنشطة عناصر المناورة التي جرت أمس السبت.

وتشهد إدلب توترا غير مسبوق جراء تصعيد قوات النظام وداعميه واستيلائها على مدن وقرى داخل منطقة خفض التصعيد، مما أسفر عن نزوح مئات الآلاف من المدنيين نحو الحدود السورية التركية.

والخميس، أعلنت تركيا مقتل 36 جنديا إثر هجوم شنته قوات النظام السوري على مواقعها في إدلب.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة