حماس تطلب من البرهان وحمدوك إيقاف التعرض للفلسطينيين في السودان

علم حركة المقاومة الإسلامية(حماس) (غيتي)

طلبت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في بيان لها اليوم السبت من رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك التدخل شخصيا لإيقاف حالات التعرض للفلسطينيين في السودان ومصادرة استثماراتهم وممتلكاتهم الشخصية التي اكتسبوها بطريقة قانونية وبعلم مؤسسات الدولة وموافقتها.

وأكدت حماس في بيانها أنها لا تملك أي استثمارات في السودان تمت مصادرتها من قبل لجنة أمنية تتبع لحكومة البلاد وقالت إن ما تحدثت عنه تقارير إعلامية هي ممتلكات لرجال أعمال ومستثمرين فلسطينيين ليست لهم أي صلة تنظيمية بالحركة.

وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت عن مصادر خاصة بها الخميس الماضي أن “السلطات السودانية صادرت جميع أصول الحركة على أراضي السودان”، وأوردت بأنها تضمنت فنادق وعقارات وشركات متعددة الأغراض وأراضي وشركة صرافة، دون أن تصدر السلطات الرسمية في السودان أي رد رسمي.

وشددت حماس في البيان على عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والسوداني واستذكرت “المواقف التاريخية المشرفة للشعب السوداني والحكومات السودانية المتعاقبة التي دأبت على دعم القضية الفلسطينية في المحافل والميادين كافة”.

وأعربت حماس عن “أملها بأن تكون القضية الفلسطينية والمواطنون الفلسطينيون المقيمون في السودان بمنأى عن التطورات السياسية داخل السودان باعتبار فلسطين قضية مركزية للأمتين العربية والإسلامية”.

وكان السودان قد أعلن في أكتوبر/تشرين الأول 2020، تطبيع علاقاته مع اسرائيل و”إنهاء حالة العداء بينهما” وفق ما جاء في بيان ثلاثي صادر عن السودان والولايات المتحدة وإسرائيل ووُصف الاتفاق بأنه “تاريخي” بينما قال مجلس الوزراء السوداني إن الولايات المتحدة اشترطت خلال زيارة وزير خارجيتها السابق مايك بومبيو تطبيع العلاقات بين الخرطوم وتل أبيب لشطب السودان من قائمتها السوداء للدول الراعية للإرهاب.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

نفت حركة المقاومة الإسلامية حماس، الخميس، وجود أي استثمارات لها في السودان أو نزاعات مع أي جهة سودانية، وذلك ردا على تقارير إخبارية بشأن مصادرة عقارات وشركات في السودان قيل إنها “مملوكة للحركة”.

Published On 23/9/2021

قال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم، إن الشروط التي يضعها الرئيس محمود عباس في ملف المصالحة الفلسطينية كانت على الدوام معيقا حقيقيا أمام إتمام عملية المصالحة، وإن تمسكه يزيد من تعميق الانقسام.

أبدى فوزي برهوم المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية(حماس) استغرابه من العودة للحديث عن عملية سلام مع الاحتلال الإسرائيلي بعد أكثر من 30 عام من اتفاقية أوسلو التي قال إنها دمرت الشعب الفلسطيني.

Published On 3/9/2021

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن المصالحة الفلسطينية متوقفة، مشيرا إلى ضرورة اعتراف حركة حماس بالشرعية الدولية حتى يمكن تشكيل حكومة وطنية، مضيفا أنه لن يتم اجراء أي انتخابات من دون القدس.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة