ضابط الاحتلال الذي اعتقل أيهم كممجي: أنت بطل.. والأسير يرد: شهادة من عدو لا أفتخر بها (فيديو)

أيهم كممجي يضع الشروط لمحققي الاحتلال والضابط الذي اعتقله يعترف ببطولته (منصات التواصل)

كشف محامي هيئة الأسرى منذر أبو أحمد تفاصيل جديدة بشأن ظروف التحقيق مع أسير جلبوع أيهم كممجي الذي أعاد الاحتلال اعتقاله وزميله مناضل نفيعات قبل يومين.

وقال المحامي في تصريحات لـ (تلفزيون فلسطين) إنه أجرى اتصالًا مع أيهم مساء أمس الإثنين قبيل جولة تحقيق جديدة بشأن ظروف التحقيق مع الأسير، أحد الأبطال الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة قبل أسبوعين عبر “نفق الحرية”.

ووفق محامي أيهم، أظهرت التفاصيل جرأة كممجي في مواجهة محققي ضباط الاحتلال، ونقل المحامي عن الأسير قوله إن ضابط الاحتلال الذي اعتقله اعترف ببطولته قائلًا له “أنت بطل ابن بطل وشجاع ابن شجاع واللي عملتو فينا مش قليل.. فرد عليه أيهم: هذه شهادة من عدو ولا أفتخر بها”.

وضعه الصحي

وفي واحدة من جولات التحقيق، قال أيهم للمحقق ضابط الاحتلال “أنا إنسان محترم من دار أبوي ما تزاود عليّ ووفر لي المطلوب لحياة كريمة في المعتقل قبل بدء التحقيق”، وفق المحامي.

وبشأن وضعه الصحي، قال منذر أبو أحمد إن “صحة البطل أيهم كممجي اليوم أفضل، يعاني من آلام بسيطة في الصدر والرقبة، والاحتلال يحرمه من كميات الطعام والماء الكافية”.

لهذا ترك المخيم

وأضاف أيهم للمحامي “انا خرجت من المخيم بسبب سماعي أثناء تجوالي في أزقته أن الاحتلال يخطط لاجتياحه، لذلك قررت الحفاظ على حياة أهل المخيم إلى وجهة أخرى لم أكن قد حددتها”.

من السجن.. سلام

ووجه أيهم عبر محاميه تحياته لوالده وقال إنه يتمنى اللقاء به، كما حيّا إخوته وأهله وأصدقاءه وكل شعب فلسطين وبخاصة أهل الناصرة (داخل الخط الأخضر)، قائلًا “أنا سعيد بوجودي في منطقة من أرض فلسطين وقربي من جبال الكرمل”.

كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت فجر الأحد آخر أسيرين فرّا من سجن جلبوع وهما أيهم كممجي ومناضل نفيعات من الحي الشرقي لمدينة جنين شمالي الضفة الغربية، وسط مواجهات عنيفة اندلعت في المكان، ومددت محكمة الاحتلال في اليوم ذاته فترة اعتقالهما إلى جانب الأسرى الأربعة الآخرين لمدة 10 أيام بدعوى استكمال التحقيق.

وكان ستة أسرى تمكنوا يوم الإثنين 6 سبتمبر/أيلول من تحرير أنفسهم من سجن “جلبوع”، وجميعهم من جنين وهم: محمود العارضة (46 عامًا) ومحمد العارضة (39 عامًا) ويعقوب قادري (49 عامًا) وأيهم كممجي (35 عامًا) وزكريا الزبيدي (46 عاما) ومناضل نفيعات (26 عامًا).

وأعلنت شرطة الاحتلال مطلع الأسبوع الماضي إعادة اعتقال الأسرى الأربعة زكريا الزبيدي ومحمد ومحمود العارضة ويعقوب القادري، داخل أراضي الـ 48 المسماة بالخط الأخضر.

و”الخط الأخضر” لفظ يطلق على الخط الفاصل بين الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 والأراضي المحتلة عام 1967. ورغم تحفظات القانونيين فإن ذلك اللفظ استخدم في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة مباشر + تلفزيون فلسطين

حول هذه القصة

تجولت كاميرا الجزيرة مباشر داخل المنزل الذي لجأ إليه أسيرا جلبوع أيهم كممجي ومناضل نفيعات، بمدينة جنين شمالي الضفة الغربية قبل أن تعيد قوات الاحتلال اعتقالهما فجر أمس الأحد.

Published On 20/9/2021

وجه والد أسير جلبوع المعاد اعتقاله مناضل نفيعات رسالة عبر الجزيرة مباشر للسلطة الفلسطينية في حين تحدثت والدته عن ابنها المزارع البطل بينما كشف شقيقه معلومات جديدة بشأنه.

Published On 20/9/2021

قال والد الأسير أيهم كممجي إن إعادة اعتقال نجله -فجر اليوم الأحد- لا تعني أن يضع الاحتلال حدًا أو نهاية لمقاومة الشعب الفلسطيني موجهًا رسالة عبر الجزيرة مباشر لأهل المنزل الذي آوى أيهم وزميله في جنين.

Published On 19/9/2021

“فجر الحرية قادم لا محال وسنلتقي بمحمود وسنأكل معا تينا وعنبا” هكذا رددت شقيقة الأسير محمود العارضة “مهندس” عملية فرار الأسرى الفلسطينيين الستة من سجن جلبوع الإسرائيلي، خلال لقاء على الجزيرة مباشر.

Published On 19/9/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة