“طالب بوقف الإسلام”.. سياسي هولندي يتهجم على النبي محمد ويدعو لمنع اللاجئين الأفغان (فيديو)

اليميني المتطرف غيرت فيلدرز زعيم حزب الحرية الهولندي (غيتي)
اليميني المتطرف غيرت فيلدرز زعيم حزب الحرية الهولندي (غيتي)

وصف غيرت فيلدرز رئيس حزب الحرية الهولندي اليميني المتطرف، النبي محمد صلى الله عليه وسلم “بالرسول البربري” وذلك في سياق تعقيبه على الهجمات الأخيرة التي شهدها مطار حامد كارازي الدولي بالعاصمة الأفغانية كابل.

وطالب السياسي الهولندي بإغلاق الحدود في وجه اللاجئين القادمين في أفغانستان و “وقف الإسلام”.

وغرد فيلدرز قائلًا إن “تنظيم الدولة يظهر من جديد. إنهم حيوانات يستلهمون من الرسول البربري محمد”.

وتابع قائلا “إنهم اليوم بأفغانستان وغدًا سيحلون بدولنا على الأراضي الأوربية”.

واضاف قائلا “سيتمكنون من الوصول إلى ديارنا في أوربا، ولن نستطيع أن نمنعهم من ذلك إلا إذا أغلقنا حدودنا وأوقفنا الإسلام”.

ويُمارس زعيم ثاني حزب يميني بالبرلمان الهولندي، خطابات عنصرية دائمة ضد اللاجئين إلى جانب حديثه الكاره للمسلمين والمُهاجم لمعتقداتهم ورموزهم الدينية.

وردت مؤسسة الأحمدية المُمثلة لبعض تجمعات المسلمين بالدول الأوربية على فيلدرز، قائلة “الحقيقة إن تنظيم الدولة وتنظيم خراسان وطالبان لا يُمثلون الإسلام، المسلمين وغير المسلمين حول العالم مجتمعين يرفضون التطرف”.

ونشرت عبر حسابها “الإسلام الصحيح” بالمملكة المُتحدة، قصصًا لنساء ورجال من أمريكا وألمانيا وبريطانيا وأستراليا وهولندا وغيرها تأثروا بالنبي محمد، لما يُعد مُغايرًا لحديث النائب الهولندي اليميني المتطرف.

 

وجاء في تغريدة المواطن اليهودي الأمريكي لي وايزمان “أن النبي محمد (ص) قدم قصة انسانية ملهمة لحميع الأديان والشعوب، وأن علاقته مع زوجته عائشة قدمت للعالم تجربة روحية عالية في التعامل، وأن العالم اليوم أحوج ما يكون لمثل هذه القيم”.

وردت الروائية الألمانية كريتين وانييك على هجوم فيلدرز بالقول أنها إمرأة متدينة وأن علاقتها مع الإسلام والرسول محمد (ص) فيها الكثير من الأيجابية، مؤكددة أنها استفادت الشيئ الكثير من الإسلام والمسلميين.

فيما ردت المدرسة الأسترالية أن دعوات فيلدرز قائلة “هذه دعوات مرفوضة ولا يمكنها أن تستمر، لأن الرسول محمد (ص) قدم نموذجا إنسانيا  للقيم الدينية المشتركة بين الأديان. كما أن الرسول محمد عكس ما يروج ضده قدم أجوبة شافية لحقوق المراة والأسرة في عالم اليوم”.

وغردت الناشطة البريطانية سارة ليني بأن عالم اليوم في حاجة ماسة للقيم الأخلاقية التي أتى بها النبي محمد (ص) مبرزة أن تعاطيها مع هذه القيم وتعاملها مع المسلمين جعل منها إنسان أخر.

يذكر أن السياسي الهولندي اليميني وزعيم حزب الحريات اليميني المتطرف في هولندا، تعهد في وقت سابق بإنشاء وزارة التطهير من الإسلام، كما تعهد في  برنامجه الانتخابي بالتعريف بالدين الإسلامي على أنه “أيديولوجية شمولية”.

ونشر الحزب المتطرف في موقعه الرسمي على الإنترنت، البرنامج الانتخابي له لعام 2021 -2025، حيث تضمن البرنامج إنشاء وزارة للهجرة، وإعادة اللاجئين، والتطهير من الإسلام.

كما تعهد بعدم استقبال طالبي اللجوء، والمهاجرين من المسلمين، وحظر المساجد، والمدارس الإسلامية، ومنع انتشار الفكر الإسلامي بواسطة القرآن الكريم.

كما تضمن البرنامج الانتخابي تطبيق حظر إرتداء الحجاب في الأماكن العامة، ووقف طلبات اللجوء، وإغلاق مراكز اللاجئين.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة