تكررت المشاهد والسبب واحد.. اقتتال داخل متجر لبيع المواد المدعومة في لبنان (فيديو)

تكررت المشاهد التي تظهر تهافت على السلع المدعومة في لبنان، في الآونة الأخيرة بسبب الأزمة الاقتصادية والتدهور المريع في سعر صرف الليرة اللبنانية.

وأظهر مقطع فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، اشتباكات بالأيدي داخل أحد المتاجر الذي يبيع السلع المدعومة في العاصمة اللبنانية بيروت.

الأزمة الاقتصادية

ويمر لبنان بأزمة سياسية واقتصادية هي الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975 ـ 1990) إذ ارتفعت أسعار العديد من السلع الاستهلاكية إلى حوالي ثلاثة أمثالها منذ ذلك الحين، في وقت حذرت هيئات خيرية من خطورة الوضع.

وفاقمت أزمة الإغلاق بسبب فيروس كورونا من تعقيد الأوضاع المتأزمة في لبنان في وقت يعاني فيه من تردي الأوضاع الاقتصادية.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة مقاطع فيديو لجدال وعراك واقتتال داخل المحلات التجارية وسط استياء شعبي بسبب أزمة الغذاء وغياب المواد المدعومة من المحلات والمخازن.

متظاهرون في احتجاج على هبوط العملة والصعوبات الاقتصادية في لبنان (رويترز)

وتجددت احتجاجات شعبية تجددت في لبنان بسبب التدهور الكبير في قيمة الليرة، مقابل الدولار، والذي أدى بالعديد من المحال التجارية الكبرى لإغلاق أبوابها لإعادة تسعير سلعها، كما توقفت نتيجة لذلك مصانع عن الإنتاج في انتظار استقرار سعر الصرف.

وقال مصرف لبنان المركزي أمس الأربعاء إن تدخلاته كبحت التضخم عند 84 بالمئة في الشهور الماضية، مضيفا أن التضخم كان من الممكن أن يصل إلى 275 بالمئة لولا هذا التدخل.

وأشار إلى أن لبنان يواجه وضعا خطيرا، محذرا من تبعات “اقتصادية واجتماعية” للتأخر في التحرك.

وأوضح أنه يتعين على الحكومة أن تضع بشكل سريع “تصورا واضحا لسياسة الدعم التي تريد اعتمادها تضع حدا للهدر” في احتياطيات البلاد.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

يعيش اللبنانيون على وقع أزمة اقتصادية وأزمة معيشة صعبة ومتواصلة، فيما تداول مدونون عبر منصات التواصل مقاطع تصور لمحة من واقع بعض المواطنين اللبنانيين، بينما تتواصل الاجتماعات للساسة اللبنانيين.

الشاعر اللبناني وابنته في قصيدة ساخرة

انتقد شاعر لبناني وابنته تردي الأحوال الاقتصادية وتردي سعر العملة المحلية لبلاده مقارنة بالدولار الأمريكي، وذلك في وصلة شعرية باللهجة اللبنانية حصدت أكثر من مليون مشاهدة على منصات التواصل.

Published On 29/3/2021

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، أصبح غريب أطوار، ولم يحترم الأصول في توزيع الحقائب الوزارية، ليرد الحريري “نسأل الله الرأفة باللبنانيين” لتصبح وسما متداولا في لبنان.

في تصريحات وصفت بغير المسبوقة لوزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان، حذر من أن باريس بصدد العمل على مقترحات ملموسة ضد أشخاص وصفهم بأنهم أهملوا المصلحة العامة في لبنان في سبيل تحقيق مصالحهم.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة