تفاصيل اتفاق تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل

الرئيس الأمريكي (المنتهية ولايته) دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي (المنتهية ولايته) دونالد ترمب (روتيرز)

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الخميس اتفق المغرب وإسرائيل على تطبيع علاقاتهما في اتفاق تم التوصل إليه بمساعدة الولايات المتحدة.

ويجعل هذا الاتفاق المغرب رابعة دولة عربية تطبع علاقاتها مع إسرائيل مؤخرا بعد الإمارات والبحرين والسودان.

وكتب ترمب على تويتر “إنجاز تاريخي آخر اليوم! صديقتانا الرائعتان إسرائيل والمملكة المغربية وافقتا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما”.

واعتبر ترمب أن هذه الخطوة بمثابة “تقدم هائل لعملية السلام في الشرق الأوسط”.

كما قال ترمب إنه وقع اعترافا بسيادة المغرب على إقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة البوليساريو.

وكتب على تويتر “المملكة المغربية اعترفت بالولايات المتحدة عام  1777 وبالتالي فإن واشنطن تعترف بسيادتها على الصحراء الغربية”.

وأضاف “اقتراح المغرب الجاد والواقعي للحكم الذاتي (في إقليم الصحراء) هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لتحقيق السلام الدائم والازدهار”.

وقال مسؤول أمريكي كبير إن ترمب توصل للاتفاق في مكالمة هاتفية اليوم الخميس مع العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وبموجب الاتفاق، سيقيم المغرب علاقات دبلوماسية كاملة ويستأنف الاتصالات الرسمية مع إسرائيل ويسمح بعبور رحلات ووصول وقيام رحلات من إسرائيل وإليها لكل مواطنيه.

ونقلت وكالة رويترز عن جاريد كوشنر مستشار ترمب وصهره أن الطرفين “سيقومان بإعادة فتح مكاتب الاتصال في الرباط وتل أبيب على الفور وبنية فتح سفارتين. سيعزز الطرفان التعاون الاقتصادي بين الشركات الإسرائيلية والمغربية”.

وأضاف “حققت الإدارة (الأمريكية) اليوم خطوة تاريخية أخرى. الرئيس ترمب أبرم اتفاق سلام بين المغرب وإسرائيل في رابع اتفاق من نوعه بين إسرائيل ودولة عربية مسلمة في غضون أربعة أشهر”.

وفي الرباط، قال بيان للديوان الملكي المغربي إن الملك محمد السادس أعلن، الخميس، استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل “في أقرب الآجال”.

وأضاف البيان أن العاهل المغربي أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في اتصال هاتفي أن بلاده تعتزم “استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الديبلوماسية في أقرب الآجال”.

كما أعلن الملك محمد السادس اعتزامه “تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب”، مشيرا إلى “تطوير علاقات مبتكرة في المجال الاقتصادي والتكنولوجي”.

وأكد العاهل المغربي “العمل على إعادة فتح مكاتب للاتصال في البلدين، كما كان عليه الشأن سابقا ولسنوات عديدة، إلى غاية 2002”.

كما أعرب عن شكره لترمب على اعترافه بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية معتبراً أنه “موقف تاريخي” و”دعم صريح ومطلق”.

وأعلنت إسرائيل ترحيبها باتفاق التطبيع مع المغرب ووصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه “ضوء عظيم آخر للسلام”.

وأضاف نتنياهو أنه سيتم تسيير رحلات مباشرة بين البلدين إضافة لفتح بعثات دبلوماسية.

وقال الوزير الإسرائيلي رافي بيريتس اليوم الخميس إن اتفاق التطبيع الذي أعلن مع المغرب بوساطة أمريكية حدث “تاريخي وسار”.

وكتب في تغريدة “والداي اللذين هاجرا من المغرب وتركا حياتهما بأكملها وراءهما تحدثا دوما عن السلام وعن العلاقات الطيبة مع الجيران العرب في المغرب. حان الوقت لأن نفعل ذلك أيضا”.

وقالت شركة طيران العال الإسرائيلية إنها تدرس إمكانية تسيير رحلات مباشرة بين إسرائيل والمغرب.

وأضافت الشركة في بيان أن مثل تلك الرحلات “ستحظى بشعبية لدى الإسرائيليين”.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أبلغ رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأن الخرطوم لن تمضي قدما في التطبيع مع إسرائيل ما لم يصدر تشريعا يحصن السودان من الدعاوى المتعلقة بالإرهاب.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة