بسجلّه الأفضل في مونديال قطر.. هل يقود دفاع “أسود الأطلس” المغرب لتحقيق اللقب؟

المنتخب المغربي تأهل إلى ربع نهائي كأس العالم لأول مرة في تاريخه عقب تغلبه على نظيره الإسباني بركلات الجزاء (غيتي)

يفخر المغرب بأفضل سجل دفاعي في مونديال قطر 2022، باستقبال شباكه هدفًا واحدًا في 4 مباريات. كما بدا مستوى التنظيم وروح الفريق رائعين جدًّا، رغم أنه لم يكن أمام المدرب وليد الركراكي سوى 3 أشهر لتشكيل الفريق المنضبط الذي نراه هنا في قطر، وفق وصف الاتحاد العالمي لكرة القدم (فيفا).

وأضاف الفيفا، أن البرتغاليين الغزيري الأهداف، الذين سجلوا بالشراكة أكبر عدد من الأهداف في نهائيات كأس العالم هذه (12)، سيجدون في المغرب بالتأكيد فريقًا صعب المراس؛ فأسود الأطلس حافظوا بالفعل على شباكهم نظيفة أمام الثلاثي الأوربي ذي الوزن الثقيل، بلجيكا وكرواتيا وإسبانيا.

ونشر الاتحاد استعراضًا للأداء الدفاعي للفرق الثمانية المتأهلة لربع النهائي في قطر، موضحًا أن “الحفاظ على شباك نظيفة هو مفتاح النجاح وأن الخطوط الخلفية هي ما تعقد عليه الآمال للحصول على كأس العالم”.

وقال الاتحاد على موقعه الرسمي إن “من يتوقع أن مصير كأس العالم فيفا سيتم تحديده من خلال المهاجمين الرائعين قد يصاب بخيبة الأمل”، لأن “التاريخ يخبرنا بأنه عند تقييم أكبر المتنافسين على اللقب، يجب أن نركز انتباهنا على الطرف الآخر من الملعب”.

 

وأوضح أن آخر ستة فائزين باللقب احتفظوا بشباك نظيفة في 17 من أصل 24 مباراة في مرحلة خروج المغلوب، مضيفًا “الأدلة في هذا الصدد قاطعة إلى حد ما. فكأس العالم لا يتم الفوز بها عادة من قبل منتخبات البطولة الأكثر قوة وفعالية، وإلا لكانت بلجيكا، وليست فرنسا، هي حاملة اللقب. أما الدفاعات المتماسكة فإنها من ضرورات تحقيق البطولة”.

وتابع “إسبانيا في 2010 هي أكثر الأمثلة التي يتم الاستشهاد بها، حيث حققت انتصارات 1-0، في كل من مباريات خروج المغلوب الأربع. ومع ذلك، فإن نظرة أوسع تظهر أنه من بين 24 مباراة إقصائية لعبها آخر 6 فائزين بكأس العالم، انتهت 17 مباراة بالحفاظ على شباك نظيفة”.

وأجرى الاتحاد استعراضًا للأهداف التي دخلت مرمى الفرق المتأهلة لدور الثمانية مع تحليل للأداء الدفاعي، وتميز في تحليله المنتخب المغربي بتحقيقه أفضل سجل دفاعي حتى الآن.

وأصبح المغرب أول بلد عربي يصل إلى دور الثمانية في كأس العالم لكرة القدم بعد تغلّبه على إسبانيا 3-صفر بركلات الترجيح في دور الستة عشر، الثلاثاء، في مونديال قطر 2022، كما أنه أيضًا أول فريق أفريقي يصل هذه المرحلة في كأس العالم منذ وصول غانا في نهائيات 2010.

وسيواجه أسود الأطلس في دور الثمانية، مساء السبت، المنتخب البرتغالي الذي حقق فوزًا كبيرًا على نظيره السويسري بستة أهداف مقابل هدف واحد.

المصدر : الجزيرة مباشر + موقع الفيفا