أربع حقائق مهمة قبل مواجهة هولندا مع الأرجنتين في مونديال قطر 2022

ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني
ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني (غيتي)

يعتبر النزال بين هولندا والأرجنتين من المواجهات الكلاسيكية في النهائيات العالمية، فقد التقى الفريقان من قبل في خمس مناسبات ضمن منافسات نهائيات كأس العالم “أمّ البطولات”.

وسيلتقي المنتخب الهولندي كتيبة الألبيسيليستي غدًا الجمعة على ملعب لوسيل المونديالي من جديد في تمام الساعة 22:00 بتوقيت الدوحة، في مباراة تعد بالكثير من التشويق والإثارة.

فيما يلي موجز عن أهم المعلومات المتعلقة بهذه المواجهة الملتهبة:

المواجهات السابقة

  • تواجه الفريقان لأول مرة في بطولة كأس العالم 1974، وفاز المنتخب الهولندي حينها في دور المجموعات بأربعة أهداف دون رد سجل منها يوهان كرويف ثنائية.
  • بعد أربع سنوات، تقابلا مجددًا لكن فريق “الألبيسيليستي” الأرجنتيني حسم الفوز هذه المرة لصالحه بعد التمديد بنتيجة 3-1 ليتوج باللقب العالمي على أرضه وأمام جماهيره.
  • وفي نسخة 1998، نجحت الطواحين الهولندية في العبور إلى نصف النهائي بتجاوز الأرجنتين بفضل هدف دنيس بيركامب الأسطوري في الدقيقة 89.
  • أما خلال بطولة ألمانيا 2006، فاكتفى الفريقان بالتعادل السلبي عندما تواجها في دور المجموعات.
  • وبعد مرور 8 سنوات، عاد الفوز لراقصي التانغو في آخر نزال بينهما، حيث نجح ميسي ورفاقه في تخطي الهولنديين بركلات الترجيح ضمن دور نصف النهائي.

ديباي وميسي تحت المجهر

لعب نجم هجوم الكتيبة الهولندية أساسيًّا في مباراتي قطر وأمريكا، وسجل في دور الستة هدف التقدم المهم 1-0، وقد شارك ممفيس ديباي في 34 هدفًا خلال 30 مباراة دولية، وتعول الجماهير الهولندية على فعاليته التهديفية العالية خلال نزال دور الثمانية.

ولدى جماهير الأرجنتين كذلك لاعب تعلق عليه آمالا كبيرة ليقودها إلى الفوز باللقب العالمي. والحديث هنا بالطبع عن ليونيل ميسي الذي ربما تكون هذه مشاركته الأخيرة في العرس العالمي. وقد لعب الساحر الأرجنتيني مرتين ضد المنتخب الهولندي، في دور المجموعات لنسخة 2006، وفي نصف نهائي بطولة 2014، وانتهت كلتا المواجهتين بالتعادل السلبي.

ويوجد ابن الخامسة والثلاثين حاليا في حالة جيدة لاسيما أنه هز الشباك 3 مرات في هذه البطولة أمام كل من السعودية والمكسيك وأستراليا. وتجدر الإشارة إلى أن ميسي لم يسبق له التسجيل ضد هولندا، لكنه يملك حتى الآن حصيلة مبهرة مع الأرجنتين إذ شارك في 38 هدفًا من أصل 39 مباراة دولية.

والأكيد أن كلا النجمين سيحصلان على فرصهما في هذه المبارة، وسنرى أيهما سيكون أكثر دقة وفعالية أمام المرمى لقيادة فريقه لتحقيق النصر.

سلسلة بدون هزائم

منذ عودته لتدريب المنتخب الهولندي في سبتمبر/أيلول 2021، لم يتجرع لويس فان غال مرارة الهزيمة، وحقق 14 انتصارًا في 19 مباراة.

وقد حلّ ليونيل سكالوني كذلك مونديال قطر وفي رصيده 36 مباراة بدون أي خسارة، قبل أن ينهزم 1-2 على يد منتخب السعودية بشكل مفاجئ في بداية البطولة، ثم يعود ليوقع على ثلاث انتصارات متتالية لصالح الأرجنتين.

هل تنتهي المباراة مجددًا بلا أهداف؟

انتهت آخر مواجهتين بين الفريقين بالتعادل السلبي، لكن من المرجح أن يشهد هذا النزال تسجيل الأهداف نظرًا للمؤهلات الهجومية الكبيرة التي يتمتع بها الطرفان.

كما يولي كلا الفريقين اهتمامًا بالغًا للثبات الدفاعي في هذه البطولة العالمية.

المصدر : الجزيرة مباشر + موقع الفيفا