مونديال قطر.. مدرب البرازيل يكشف سر تفوقه على المنتخب الكوري الجنوبي

مدرب البرازيل تيتي (غيتي)

كشف مدرب المنتخب البرازيلي تيتي عن سر تفوق منتخبه على المنتخب الكوري الجنوبي في الدور ثمن النهائي من كأس العالم فيفا قطر 2022، برباعية مقابل هدف واحد.

وقال تيتي إن ذلك يعود إلى التوازن في الدفاع والهجوم في مرحلة بداية المباراة، مضيفا أنه كان يعرف المنتخب المنافس ويعرف قوته؛ لذلك كان من الضروري أن يقدم مباراة جادة من حيث الأداء والمستوى الفني.

وأثنى تيتي على مستوى لاعبي المنتخب البرازيلي بصفة عامة والنجم نيمار جونيور بصفة خاصة وقال: “إن عودة نيمار شكلت إضافة كبيرة للمنتخب من الناحية الفنية والناحية المعنوية للاعبين في الملعب”.

وأشار إلى أن نيمار يمثل أيقونة تواصل للاعبين يحفزهم ويشجعهم ويرفع معنوياتهم، كما أنه بمهاراته الفريدة يساعد الفريق، وهو لاعب حاسم وسيظهر أفضل ما عنده في المرحلة المقبلة من المونديال.

وأكد مدرب البرازيل أن المنتخب البرازيلي ما زال يفتقد عددا من العناصر مثل ألكس ساندرو الذي يتعافى من الإصابة ويقوم الطاقم الطبي بمجهود كبير معه من أجل اللحاق بالمنتخب.

وأشاد بقدرات لاعبه ريتشارلسون الذي سجل هدفا رائعا في مباراة كوريا، وقال إنه وبقية زملائه سيسعدون الشعب البرازيلي ومحبي الكرة البرازيلية بأفضل المستويات الفنية، وإن هدفهم يبقى الوصول إلى اللقب السادس في تاريخ البرازيل.

احتفال لاعبي البرازيل بعد رباعية الشوط الأول في شباك كوريا الجنوبية
احتفال لاعبي البرازيل بعد رباعية الشوط الأول في شباك كوريا الجنوبية (غيتي)

استقالة مدرب كوريا

من جانبه أعلن البرتغالي باولو بينتو مدرب كوريا الجنوبية استقالته عقب الخسارة أمام البرازيل، مؤكدا أن أنه اتخذ هذا القرار قبل شهور ولم يتأثر بأي شيء حدث في قطر.

وقال في مؤتمر صحفي عقب المباراة “من الآن يجب أن نفكر فقط في المستقبل وهذا لن يكون مع منتخب كوريا الجنوبية”.

وأضاف “أبلغت اللاعبين والرئيس للتو، القرار الذي اتخذته في سبتمبر/ أيلول وشكرتهم على كل ما فعلوه. أنا ممتن وفخور بكوني مدربهم لأكثر من 4 سنوات، الآن سأحظى براحة وسأرى ماذا سأفعل لاحقا”.

وعبر بينتو عن رضاه الشديد عن عمله مع الفريق الكوري الذي بلغ أدوار خروج المغلوب للمرة الثالثة فقط، وبالأخص عن الطريقة التي حقق بها المهمة هذه المرة.

وتابع لاعب وسط البرتغال السابق الذي خاض مباراته الدولية الأخيرة خلال هزيمة من كوريا الجنوبية في كأس العالم 2002 “استحقت البرازيل الفوز وأنا حزين بالطبع للنتيجة، لكن ما تحقق في كرة القدم بكوريا الجنوبية في آخر 4 سنوات كان مذهلا، ولكننا اصطدمنا بمنتخب هو الأفضل في العالم”.

 

وأضاف بينتو أن مواجهة منتخب قوي مثل البرازيل تتطلب درجة عالية من التركيز في الجانب الهجومي، وهو ما افتقده المنتخب في المباراة خصوصا في المرحلة التي سبقت الهدف الأول للبرازيل.

وأكد باولو بينتو أن المنافس البرازيلي استحق التفوق في المباراة وكان منظما في الجانبين الدفاعي والهجومي، وأن لديه أفضل خط هجوم في العالم إذ يتكون من نيمار جونيور وفينسيوس جونيور وريتشارلسون، مشيرا إلى أنه من الصعب أن ينجح أي فريق في إيقاف خطورة هذا الهجوم؛ لذلك كان وصولهم إلى المرمى الكوري سهلا.

المصدر : وكالات