“فرنسيون فقط عندما تقتضي المصلحة”.. سياسي يميني متطرف يهاجم الفرنسيين من أصول مغربية

مشجع مغربي يحتفل بفوز المنتخب المغربي في باريس (الأناضول)

هاجم سياسي فرنسي من اليمين المتطرف الفرنسيين من أصول مغربية على تشجيع المنتخب المغربي في مباراته مع منتخب فرنسا في النصف نهائي من كأس العالم 2022.

ورأى جوليان أودول الناطق باسم حزب التجمع الوطني الفرنسي، أنه “من المستفز أن يخرج الفرنسيون من أصول مغربية حاملين الأعلام المغربية بعد كل فوز لمنتخب بلادهم الأصل”.

وحسِب أودول في تصريح على على قناة “سي نيوز” الفرنسية، أن “هؤلاء يوجهون رسالة تقول نحن لسنا فرنسيين”.

وذهب السياسي إلى أن “بعض  الفرنسيين من أصول مغربية يظهرون فرنسيتهم فقط وقت المصلحة، من أجل الاستفادة من بعض الحقوق مثل تدريس أبنائهم في مدارس البلاد العمومية، والاستفادة من الدعم الاجتماعي ومنحة الكريسماس”.

وعقّب أودول “أنا لدي مشكل مع هؤلاء”، مستطردًا “معنى أن تكون فرنسيا هو أكبر من حمل بطاقة الهوية الفرنسية، والالتزام بسلوك معين وشخصية معنية، والإضافة إلى البلد الذي قام باستقبالك ومنحك هويته”.

وشدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء على ضرورة “الاحترام والصداقة” بين فرنسا والمغرب، قبيل بدء المباراة، وغرد “جميعنا خلف المنتخب الفرنسي من أجل النصر”، مضيفا “دون أن ننسى أبدا أن الرياضة تجمعنا قبل كل شيء بالاحترام والصداقة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند