إعلامي فرنسي: ماكرون عبّر عن موقف بلاده الرسمي وحملات مقاطعة المونديال لا يعتد بها (فيديو)

قال الإعلامي الفرنسي بيير لويس ريموند إن الرئيس إيمانويل ماكرون منذ البداية “لم يغيّر موقفه قيد أنملة من قطر، ومن قدرتها على تنظيم دورة ناجحة لكأس العالم“.

وأضاف ريموند في لقاء مع برنامج (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر، اليوم الأحد، أن الجهات السياسية والإعلامية وخاصة بلدية باريس فشلت فشلًا ذريعًا في تسييس مونديال قطر، وأصبحت في نظر الفرنسيين “جهات لا يعتد بها”.

وتابع ريموند بالقول “التركيز الآن يجب أن يتم على الموقف الرسمي للحكومة الفرنسية فقط، والرئيس ماكرون تحدث بلغة العقل والقلب والواقع، وأبطل مفعول هذه الحملة”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر حسابه على تويتر باللغة العربية دعا إلى الحفاظ على الروح الرياضية، ومشيدًا بجهود قطر في إنجاح كأس العالم.

وكتب ماكرون “في عالم يواجه سلسلة من الأزمات، من واجبنا الحفاظ على الروح الرياضية كونُها مساحة لتقارب الشعوب حول القيم العالمية”.

وأضاف “تُقام بطولة كأس العالم في كرة القدم للمرة الأولى في المنطقة العربية، وتشهد على تغيّرات ملموسة، وقد بذلت دولة قطر جهودًا مميّزة لإنجاح الحدث وتستمرّ في ذلك، ويمكنها الاعتماد على دعمنا”.

وشدد الإعلامي الفرنسي على أن هناك حالة من التطابق بين الموقف الرسمي والشعبي الفرنسي من كأس العالم. مضيفًا أن هذا الموقف لم يتغير منذ عام 2012.

وقال إن الجهات التي زجّت بنفسها في هذه الحملة لم يعد لها تأثير يذكر لا سيما أن الأرقام ونسب المشاهدة أكدت أن الفرنسيين تابعوا مباريات منتخب بلادهم في المونديال بالملايين من خلال قناة (تي إف1).

من جهته، ذكر الصحفي الرياضي محمد مندور أن نسبة مشاهدة المباراة والأولى والثانية للفريق الفرنسي تجاوزت حاجز 12 مليون مشاهد.

وأضاف أن هذه الحملة المنظمة ضد مونديال قطر أوضحت وجود حالة من الانفصال بين أصحاب الحملة وبين اختيارات الشارع الفرنسي وجمهوره المتعلق بكرة القدم.

وقال “إن الجمهور الرياضي الفرنسي اليوم لا يهمه إلا ما يدور على رقعة الملعب، وهذه الحملة كشفت النقاب على خطاب عنصري ضد قطر، لكن هذا الخطاب لا يجد سندًا في الواقع”.

المصدر : الجزيرة مباشر