كأس العالم

جدول مباريات

أهدتهما الصين احتفالا بالمونديال.. وصول زوجي الباندا “سهيل وثريا” إلى قطر والمنصات تحتفي (شاهد)

وصل زوجا الباندا “سهيل وثريا” إلى دولة قطر، صباح اليوم الأربعاء، بعدما أهدتهما الصين بمناسبة استضافتها لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وسيعيش زوجا الباندا في منتزه مدينة الخور شمال العاصمة الدوحة، حيث تم بناء وتجهيز بيت خاص بهما سيقيمان فيه، وسط احتفاء انعكس على منصات التواصل الاجتماعي.

وتُعَد حديقة الباندا -التي أُنشِئت أخيرًا داخل منتزه الخور- مشروعًا فريدًا من نوعه بالمنطقة، وأنشأتها هيئة الأشغال العامة القطرية لتوفير المناخ المناسب لدبّي الباندا وفقًا للمعايير والمواصفات التي حددتها الصين.

وشرح المهندس محمد علي الخوري مدير إدارة الحدائق العامة في قطر، عن دور وزارة البلدية في بناء حديقة بيت زوج الباندا وفق أعلى المواصفات والمعايير العالمية، والكائن بالقرب من منتزه الخور واستاد البيت، وكل من بلدية الخور والذخيرة، ويبعد حوالي 35 كيلو مترًا عن مدينة الدوحة.

وذكر أن المساحة الإجمالية لمشروع الحديقة تبلغ 120 ألف متر مربع، حيث تشمل منطقة عرض وإيواء الباندا العملاق والمسطحات الخضراء والمباني الخدمية، كما تم توفير مرفق طبي ملحق ببيت الباندا؛ لتلبية احتياجات الحيوان في جميع الأوقات.

وأشار المسؤول إلى أنه ستتم إتاحة الفرصة للجمهور لزيارة بيت الباندا العملاق تزامنًا مع اقتراب انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وذلك بعد انتهاء فترة الحجر الصحي المقررة لزوجي الباندا، وتوقّع الخوري أن يصبح بيت الباندا إحدى أبرز الوجهات السياحية والترفيهية في قطر.

وفي وقت سابق، ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن اثنتين من الباندا العملاقة غادرتا قاعدتهما التكاثرية في مقاطعة سيتشوان جنوب غربي البلاد متوجهَين إلى قطر، في إطار برنامج التعاون في بحوث وحماية حيوانات الباندا العملاقة بين البلدين.

وأضافت “غادر زوجا الباندا، الأنثى سي هاي (3 سنوات) والذكر جينغ جينغ (4 سنوات) قاعدة ياآن التابعة للمركز الصيني لحماية وبحوث الباندا العملاقة، ونُقلا إلى قطر على متن طائرة خاصة من مطار تشنغدو شوانغليو الدولي”.

والباندا (جينغ جينغ) ويعني باللغة الصينية “الكريستال اللامع”، وهو الباندا الذكر، وولد في 19 سبتمبر 2018، وقد حصل (جينغ جينغ) على الاسم العربي “سهيل” الذي يعني النجم في السماء.

أما الباندا (سي هاي) وتعني باللغة الصينية “أربعة بحار”، وهي أنثى الباندا، وولدت في 26 يوليو 2019، واسمها العربي “الثريا”، وتعني “مجموعة ساطعة من النجوم”، وهذان الاسمان (سهيل وثريا) لهما معنى كبير في الثقافة القطرية.

الأول في الشرق الأوسط

ويُعَد هذا أول برنامج تعاون بشأن حيوانات الباندا العملاقة بين الصين والشرق الأوسط، كما تعتبر قطر الدولة رقم 20 على مستوى العالم التي يتواجد فيها حيوان الباندا العملاق.

وأرسل مركز البحوث الصيني مُربين وأطباء بيطريين ذوي خبرة لمرافقة الحيوانين ومساعدتهما على التكيف مع البيئة الجديدة. ومنذ أكثر من شهر، أُجريت فحوص جسدية على حيواني الباندا ووضِعا في الحجر الصحي، وقال المركز إنهما بصحة جيدة.

وقدّم خبراء من الصين إرشادات ميدانية في المكان الذي سيعيش فيه حيوانا الباندا في قطر، وساعدوا في إنشاء فريق محترف لتربية الباندا وإدارة شؤونها.

وفي مايو/أيار 2020، وقّعت الصين وقطر اتفاق تعاون بشأن حماية وبحوث الباندا العملاقة، لتعزيز التعاون الدولي في حماية الباندا وحماية التنوع البيولوجي والأنواع المهددة بالانقراض في البلدين.

حفل توديع في الصين

وأمس، شاركت سفارة قطر لدى الصين في حفل توديع زوجَي الباندا “سهيل وثريا” العملاقين اللذين أهدتهما بيجين إلى الدوحة، احتفالًا بمونديال 2022.

وأشاد السفير محمد بن عبد الله الدهيمي، في كلمة خلال الحفل، بمستوى العلاقات الثنائية بين قطر والصين، وقال إن الحدث يمثل علامة فارقة في الدبلوماسية الشعبية والثقافية للدفع بالعلاقات بين البلدين الصديقين إلى مستويات عليا وآفاق أرحب.

وأعرب السفير عن شكر الدوحة لجميع من أسهم في إنجاز هذا الحدث منذ بدايته وحتى هذه اللحظة، وترحيبها بالمسؤولين والقائمين على الحفل من الجانب الصيني لزيارة دولة قطر لحضور بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

المصدر : الجزيرة مباشر + شينخوا + وكالة الأنباء القطرية