تونس

أعربت حركة النهضة التونسية عن استغرابها من الادعاءات الموجهة إليها بأنها تروج للخطابات المحرضة على الكراهية والعنف على خلفية العملية الإرهابية التي ذهبت ضحيتها عون الأمن الفرنسية قبل عدة أيام.

اعتبر فتحي العيادي الناطق باسم حركة النهضة التونسية أن ما يقوم به الرئيس قيس سعيد هو محاولة ناعمة للانقلاب على الدستور، مضيفا أن الرئيس يسعى للدفع بالأجهزة الأمنية والعسكرية والزج بها في اتون السياسة.