مدة الفيديو 16 minutes 24 seconds

تفاكر.. رحلة الإنسان من العبودية الطوعية إلى العبودية المرغوبة (فيديو)

تحدث الدكتور مصطفى المرابط في حلقة جديدة من برنامجه (تفاكر) عن تحول الإنسان من “العبودية الطوعية إلى العبودية المرغوبة”، وقال إن الإنسان سلم نفسه طواعية لمنظومة الاستهلاك التي اشترت حريته.

قال المرابط إن الاستهلاك أفقد الإنسان الاستقلالية بكل أشكالها، ولم يعد سوى موضوعًا ينتظر من منظومة الاستهلاك أن تستجيب لرغباته.

وأشار رئيس مركز مغارب لدراسات الاجتماع الإنساني، إلى أن خلاصات الدراسات الاجتماعية والنفسية استنتجت أن الإنسان ومن خلال مجتمع الاستهلاك قد فقد حريته لصالح منظومة الاستهلاك” التي وعدته برغد العيش الأبدي”.

وقال إن الإخضاع لم يعد في حاجة إلى قوة، بل صار بالإمكان الاستغناء عن القوة الخارجية لتحقيق العبودية، مشيرًا إلى أن مجتمع الاستهلاك ابتدع مجموعة من الوسائل ما يمكنه من ذلك دون اللجوء للقوة.

وقال “اليوم أكثر من أي وقت مضى نفهم كيفية خضوع الإنسان للشيء، وذلك بعدما كشفت التكنولوجيا الجديدة عن قدرتها الرهيبة في تعطيل ملكات الإنسان الذهنية”.

وانتقل المرابط إلى الحديث عن المرحلة الثالثة من العبوديات -بعد العبودية الطوعية والعبودية المرغوبة- سماها “العبودية المحبوبة”، وقال إنها تصل بالإنسان إلى حد الوله، وتجعل من الإقبال على العبودية رغبة جامحة لا تقاوم.

المصدر : الجزيرة مباشر