مدة الفيديو 06 minutes 06 seconds

سلسلة أمثالنا.. “يسر حسوا في ارتغاء” مع شاب راوي (فيديو)

نشر اليوتيوبر المصري محمد شبراوي حلقة جديدة من سلسة “أمثالنا” عبر قناته على يوتيوب، بعنوان (يُسِرُّ حَسْوًا في ارتغاء).

وفي مضرب المثل، قال شبراوي: إذا أظهر الرجل أمرًا وكان يخفي في نفسه خلافه، تقول العرب “فلانٌ يسر حسوًا في ارتغاء”.

وتابع: المراد أن الشخص يوهم من حوله أنه يريد شرب الرغوة فقط، ولأنها لا قيمة لها فقد لا نمانع أن يشربها، لكنه يقصد أن يشرب اللبن جُلَّه أو كله ولو صرَّح لعورِض ومونِع؛ فلذلك أضمر الأمر وأظهر خلافه.

واستطرد: “يُسِرُّ حسوًا في ارتغاء” يُضرب مثلًا لمن يُظهِرُ أمرًا ويريد خلافَه، وهو إما للمكر والخديعة أو للحيطة والحذر والدهاء والاحتيال للأمر، ومن ذلك قول الشاعر (أحب صراحتي قولًا وفعلاً وأكره أن أميل إلى الرياء/ فما خادعت من أحدٍ بأمرٍ ولا أضمرت حسوا في ارتغاء).

وذكر قصة ابن جاخ البطليوسي الشاعر حينما دخل على المعتمد بن عباد، وكيف أنه كان “يسر حسوًا في ارتغاء”، وتمكّن من الفوز على الشعراء بهذه الحيلة، لدرجة أن المعتمد لم يسمع أحدًا بعده، ورفع منزلته على خلاف ما كان الشعراء يريدون له.

وتناقش سلسلة (أمثالنا) الصلة بين الأمثال الشعبية في العالم العربي وعلاقتها بأصولها في الفصحى، بجانب التأثيرات الاجتماعية والثقافية في توليد الأمثال، وتعبيرها عن آمال الشعوب وآلامها.

المصدر : الجزيرة مباشر