مدة الفيديو 03 minutes 47 seconds

سلسلة أمثالنا.. “إن البلاء موكل بالمنطق” مع شاب راوي (فيديو)

نشر اليوتيوبر المصري محمد شبراوي حلقة جديدة من سلسة “أمثالنا” عبر قناته على يوتيوب، بعنوان (إنَّ البلاءَ موكَّلٌ بالمنطق).

وفي مضرب من مضارب هذا المثل، قال شبراوي: اجتمع الكسائيّ واليزيديّ عند هارون الرشيد، والكسائيّ رأس نحاة الكوفة، واليزيديّ نظيره في البصرة، فحضرت الصّلاة فقدّموا الكسائيّ يصلي، فارتج عليه في قراءة {قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ}، فقال اليزيديّ: إمام الكوفة يرتج عليه في {قُلْ يا أَيُّهَا الْكافِرُونَ}!

وتابع: ولما حضرت صلاة العشاء قدّموا اليزيديّ، فارتج عليه في الفاتحة، فلما سلّم قال كأنه يعتذر (احفظ لسانك لا تقول فتبتلى/ إن البلاء موكّل بالمنطق).

وأضاف: أول من قال هذا المثل أبو بكر الصديق -رضي الله عنه-، وقال المناوي في (فيض القدير) إن الصديق كان يتمثّلُ بقول القائل (احْذَرْ لِسَانَكَ أنْ يَقُولَ فَتُبْتَلَى/ إنَّ البَلَاء مُوَكَّلٌ بِالمَنْطقِ).

واستطرد: روى ابن عبد البر في (الاستذكار)، والخطيب البغدادي في (التاريخ)، والقضاعي في (مسند الشهاب)، والبيهقي في (شُعب الإيمان) وأبو الشيخ في (الأمثال النبوية) أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال “البلاءُ موكلٌ بالقول”.

وتناقش سلسلة (أمثالنا) الصلة بين الأمثال الشعبية في العالم العربي وعلاقتها بأصولها في الفصحى، بجانب التأثيرات الاجتماعية والثقافية في توليد الأمثال، وتعبيرها عن آمال الشعوب وآلامها.

المصدر : الجزيرة مباشر