مدة الفيديو 04 minutes 20 seconds

سلسلة أمثالنا.. “لا ييأسنّ نائم أن يغنما” مع شاب راوي (فيديو)

نشر اليوتيوبر المصري محمد شبراوي حلقة جديدة من سلسة “أمثالنا” عبر قناته على يوتيوب، بعنوان (لا ييأسنّ نائم أن يغنما).

وفي مورد المثل، قال شبراوي إن رَجُلًا كان يسير بإبل له حتى إذا كان بأرضٍ فَلٍّ (الفل -بفتح الفاء وقد تكسر- الأَرض التي تمطر ولا تنبت) إذا هو بإنسان نائم، فأتاه يستجيره؛ فَقَالَ: آني جائرك من الناس كلهم إلا من عامرَ بن جُوَيْن، فَقَالَ: نَعَمْ، ومَا عسى أن يكون عامر بن جُوَين وهو رجلٌ واحد؟ فسار به حتى توسَّط قومه، فأخذ إبله وقَالَ: أنا عامرٌ بن جُوَين وقد أجَرْتُك من الناس كلهم إلاَ مني، فَقَالَ الرجل عند ذلك: لاَ ييأسَنَّ نائمٌ أن يغنما، فذهب مثلًا.

وتابع: من أمثالهم القريبة من ذلك قولهم “سقط العشاء به على سِرحان” (بكسر الأول) أي الذئب، ومثله قولهم “لا يمنع حذرٌ من قَدَر”، وقولهم “أتتك بجائِن رجلاه”، وفي العامية “وقت القدر يعمى البصر”، ولسان حال صاحبنا يردد مع الشنفرى “إنما النشيد على المسرة”.

وأضاف: في المثل حثٌّ على عدم اليأس، وفي التبكيت يقال “ربَّ ساعٍ لقاعد”، و”اجري يا خايبة للغايبة”، وفي الوقت نفسه لا يجب على المرء أن يتواكل رافعًا عقيرته بالمثل العامي “لا كل من جري جابها ولا كل من نام فاتته”.

وتناقش سلسلة (أمثالنا) الصلة بين الأمثال الشعبية في العالم العربي وعلاقتها بأصولها في الفصحى، بجانب التأثيرات الاجتماعية والثقافية في توليد الأمثال، وتعبيرها عن آمال الشعوب وآلامها.

المصدر : الجزيرة مباشر