مدة الفيديو 06 minutes 14 seconds

كيف تطور استراتيجية حملتك وبرنامجك الانتخابي؟

استكمل الدكتور مراد علي المستشار الإعلامي وخبير الإدارة الاستراتيجية مراحل إدارة الحملات الانتخابية.

وتحدث في أحدث حلقة من سلسلة تبثها الجزيرة مباشر عن المرحلة الثانية وهي مرحلة تطوير الاستراتيجية والبرنامج الانتخابي.

وعرف الاستراتيجية بحسب مايكل بورتر أحد علماء الإدارة الاستراتيجية المشهورين، بأنها اتخاذ الخيارات كي تكون مختلفًا عن منافسيك.

وقال إن الاستراتيجية هي خارطة طريق للحملة الانتخابية؛ تُحدد رؤيتها، ومهمتها، وأهدافها، وتهدف إلى زيادة ودعم نقاط قوة المرشح وفرص فوزه وإلى إضعاف نقاط قوة المنافسين وتقليل فرص فوزهم.

وأضاف أنه من أجل ذلك فإن مرحلة التقييم والاستكشاف الأولي لها أهمية بالغة لتحديد الأهداف المراد الوصول إليها.

وتابع “كي يصل المرشح إلى هذه الأهداف، لابد من أن يحدد بوضوح شرائح الناخبين المستهدفة لتركز عليها الحملة، وكيف تصل إلى هذه الشرائح، وما هي القنوات المتاحة للتواصل معهم”.

وقال “من ضمن تطوير الاستراتيجية الاتفاق على الصورة الذهنية المراد توصيلها للناخبين عن المرشح، رجل أعمال، رجل دولة، رجل بسيط مكافح، أو ناشطة سياسية ومدافعة عن حقوق المرأة”.

وأضاف “ننطلق من الصورة الذهنية ونبدأ بتحديد الرسائل العامة لعموم الناخبين والرسائل الخاصة لكل شريحة”.

الاستراتيجية هي خارطة طريق للحملة الانتخابية (رويترز)

 تصميم البرنامج الانتخابي

وعن الخطوة التالية في مرحلة الاستراتيجية قال علي “هي تصميم البرنامج الانتخابي، وهو برنامج العمل الذي يوضح المرشح من خلاله الأهداف والمشاريع اللي سيسعى لإنجازها أثناء فترة توليه المنصب”.

وأضاف “تختلف البرامج الانتخابية حسب طبيعة المنصب رئيس جمهورية، مرشح مجلس شورى، رئيس نادي أو غرفة تجارية، ومن المهم عند وضع تصور البرنامج الانتخابي تحديد القضايا الرئيسية التي تهم الناخبين في دائرتك”.

وتابع “الخطوة التالية في هذه المرحلة هي تحديد الأنشطة الأساسية التي ستسهدف بها كل شريحة وحجم الإنفاق على كل نشاط”.

وأشار إلى أن كل ما سبق من أنشطة يتم تضمينه في خطة زمنية محددة، بأجندة واضحة، ومسؤوليات وهيكل واضح، وميزانية محددة.

واختتم بالقول إن استراتيجية الحملة الانتخابية هي الصيغة التي تحدّد كيف يمكن للحملة الفوز في الانتخابات، وتبينّ عدد الأصوات التي سيفوز بها المرشح والناخبين الذين سيصوّتون له، والنشاطات التي سيقوم بها من أجل إشراك الناخبين، والرسائل التي سيعمل على إيصالها للتأثير فيهم، والأنشطة التي سيركز عليها وكيف يمكنه تحقيق الفوز في حدود ميزانيته، والأهم كيف سيميّز نفسه عن أقوى خصومه.

المصدر : الجزيرة مباشر