مدة الفيديو 07 minutes 45 seconds

ما أهم وسائل الدعاية الانتخابية وأدواتها؟ وكيف تستخدم؟

واصل الدكتور مراد علي المستشار الإعلامي وخبير الإدارة الاستراتيجية تناوله لمراحل الحملات الانتخابية وكيفية إدارتها.

وتحدث مراد في أحدث حلقة من السلسلة التي تبثها قناة (الجزيرة مباشر) عن المرحلة الثالثة والتي تتعلق بأدوات ووسائل الدعاية الانتخابية والتشغيل والعمل على الأرض.

وقال إن هناك أدوات دعاية تستهدف الجمهور العام مثل الملصقات واللافتات واللوحات الإلكترونية التي يتم وضعها في الشوارع أو على وسائل النقل والمواصلات وكذلك المواد المطبوعة مثل البيانات والكتيبات وكذلك الإعلانات التي يتم نشرها في الصحف ووسائل الإعلام المختلفة.

وأضاف أن هذه الوسائل سريعة الانتشار وتحتاج إلى مجهود بسيط في توزيعها، لكن تكلفتها مرتفعة إلى حد ما كما أن استهدافها للجمهور غير دقيق ولكنها ستساعد في بناء صورة عن المرشح في المجتمع والدائرة الانتخابية.

وأشار مراد إلى إن هناك أدوات أخرى للدعاية مثل وسائل الترويج والهدايا مثل الأقلام والقمصان والقبعات والأكواب التي يكتب عليها اسم المرشح وشعاره.

وأوضح أن ميزة هذه الوسائل أنها تخلق جوا وديا بين الناخب والمرشح وفي الوقت نفسه تكون بمثابة دعاية للمرشح الذي يوجد اسمه على القبعة أو القميص الذي سيرتديه الناخب.

وذكر مراد أن الوسيلة الثالثة -والتي تعد الأكثر تأثيرا- هي تلك التي تتعلق بالدعاية عبر الإنترنت من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو برامج المحادثات أو مواقع الإنترنت أو رسائل الهاتف النصية.

وأشار إلى ضرورة أن يختار المرشح المنصة المناسبة للجمهور المستهدف، كما أكد على أهمية صياغة الرسائل المناسبة التي تلائم كل شريحة من جمهور كل منصة من حيث السن أو الجنس أو التعليم على سبيل المثال.

وقال مراد إن من الضروري اختيار الوسيلة سواء كانت عبر اللغة أو الصورة أو مقاطع الفيديو، وشدد على الدور الذي يلعبه العاملون في الحملات الانتخابية بداية من تعريف شرائح المجتمع والجمهور المستهدف وتطوير رسائل مناسبة لكل شريحة واستخدام الوسيلة المناسبة ومعدل الرسائل التي توجهها الحملة إلى الناخب.

المصدر : الجزيرة مباشر