مدة الفيديو 08 minutes 32 seconds

شاهد| باكوس: لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون أوغنديا!

بث الفنان المصري الساخر محمد باكوس حلقة جديدة من برنامجه الأسبوعي “مع باكوس” على صفحته بموقع يوتيوب.

وشرح كيف أن مجلس النواب المصري، المفترض أنه منتخب من الشعب لا يناقش الموازنة ويكتفي بمجرد “البصم عليها” لإقرارها، فكيف يتسنى للمواطن العادي قراءتها وتحليلها ومناقشتها ليحقق ما يريده البنك الدولي من المشاركة المجتمعية.

وقال إن الدولة تتعامل مع المواطن المصري باعتباره مريضا نفسيا تغلق عليه الباب والنافذة وتخشى عليه من قيامه بالإقدام على قتل نفسه بالانتحار.

وبأسلوبه الساخر، قام بتبسيط العديد من المفاهيم الاقتصادية في مجال الموازنة العامة للدولة، وركز على ميزانية الطوارئ في بند الأجور من الموازنة الأخيرة 2018 / 2019 الذي يبلغ 12 مليار جنيه.

وقال إن بند الأجور ككل قيمته في تلك الموازنة 270 مليار جنيه، ومعهم 12 مليار للطوارئ، وتساءل “أين ذهب هذا المبلغ المخصص للطوارئ؟! ثم أردف ساخرا بالقول “ممكن يكون قد استخدم في شرب الشاي والقهوة في الدواوين الحكومية المصرية”.

وأكد أن النموذج بالنسبة لنا، كما جاء في تقرير البنك الدولي، هو دولة أوغندا التي تقع في شرق أفريقيا، والتي حققت نسبة مرتفعة في مجال المشاركة المجتمعية في الموازنة العامة للدولة في نفس السنة.

واختتم باكوس بالقول “لو لم أكن مصريا لوددت أن أكون أوغنديا”!

المصدر : الجزيرة مباشر