مدة الفيديو 07 minutes 35 seconds

شاهد: “فك الشفرة” أسئلة عن مسار الأحداث في مصر عقب ثورة يناير

بث الصحفي المصري سامي كمال الدين تسجيلا مصورا جديدا بعنوان “فك الشفرة”.

بث الصحفي المصري سامي كمال الدين تسجيلا مصورا جديدا للحلقة الثالثة من برنامج “فك الشفرة”.

طرح كمال الدين في التسجيل الجديد عددا من التساؤلات المرتبطة بمسار الأحداث في مصر منذ ثورة 25 من يناير/كانون الثاني2011.

فك الشفرة مع سامي كمال الدين يجيب على الأسئلة الغامضة ويحل شفرتها:
  • لماذا كان السيسي هو الجنرال الوحيد الذي حرص على إجهاض الثورة  يوم 28 من يناير/كانون الثاني 2011 في لقائه المشهور مع محمد البلتاجي؟
  • لماذا انهارت كل الأجهزة الأمنية فيما ظل جهاز المخابرات الحربية يعتقل الشباب ويخفي النشطاء؟
  • لماذا يحاول أحدهم قتل نائب رئيس الجمهورية عمر سليمان في كمين محكم، ويقتل سائقه، ولا يفتح تحقيق، حتى أن مدير المخابرات نفسه الذي تعرض للاغتيال لا يعرف شيئا؟  
  • لماذا قتل الشيخ عماد عفت؟ ومن أطلق الرصاص على علاء عبدالهادي؟ ومن قتل جيكا؟ ومن قتل محمد الجندي؟
  • لماذا حرص السيسي على إحداث وقيعة بين شباب الثورة والإخوان؟
  • لماذا أهمل الإخوان التقرير الذي قدمه عدد من شباب الثورة لمكتب الإرشاد وقد ذكروا فيه أن الجنرال السيسي حذر شباب الثورة من الإخوان في وجود صهره محمود حجازي؟
  • لماذا استبعد الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل من السباق الرئاسي رغم عدم ظهور أية وثيقة تثبت جنسية والدته الأمريكية؟
  • لماذا استبعد عمر سليمان بادعاءات ضعيفة من الانتخابات الرئاسية؟  أين كانت دولة مبارك؟
  • ثم يزداد اللغز سخونة حين تسأل: لماذا يكتب خالد صلاح متحديا المجلس العسكري ويعلن أن مرسي هو الفائز مهددا بكشف مصدره إن تم تزوير الانتخابات؟ من أبلغ خالد صلاح بذلك؟ وهل خالد صلاح من الإخوان؟
  • لماذا أرسل سامي عنان الحرس الجمهوري إلى بيت شفيق؟ بينما هناك من يستعد لإعلان فوز الرئيس مرسي؟ من أفشل مخطط سامي عنان؟
  • ويزداد العجب حين تعلم أن طنطاوي يقول إنه تفاجأ بإعلان فوز الرئيس مرسي بعد خروجه من وقت قضاه في الحمام.
  • لماذا يطارد المحامي سمير صبري أحمد شفيق ويكون أول من يرفع عليه قضية منع سفر؟ ومن أعطى التعليمات وقتها لسمير صبري؟ ومن أبلغ أحمد شفيق بسرعة مغادرة مصر؟ الآن بتنا نعلم لحساب من يعمل سمير صبري!
  • لماذا انتشرت بين كل الصحفيين بين يوم وليلة أدلة إتهام الفريق شفيق في أرض الطيارين؟
  • من سرب تلك المعلومات؟
  • ثم تظهر هنا لماذا ساخرة حين تسأل، لماذا تم تعيين حاتم بجاتو في حكومة الإخوان وزيرا وهو عضو اللجنة العليا للانتخابات الذي كان حلقة الوصل بين المجلس العسكري والإخوان؟
  • قبل هذا كان خيرت الشاطر قد ذهب إلى وزارة الدفاع يحمل قوائم بكل أسماء من تمت إضافتهم إلى كشوف الانتخابات من العسكريين والشرطة؟ من سلم الشاطر تلك الكشوف ومن صاحب المصلحة في دعم الإخوان؟
  • نتابع الأسئلة الكاشفة فنسأل: من تلك الشخصية التي استطاعت المرور داخل أروقة النائب العام تطلب من كل مساعدي حبيب العادلي الاعتراف ضده بأنه الطرف الثالث وأنه قاتل المتظاهرين؟ يقول العادلي في محاكمته إنه سأل مساعديه عن تلك الشخصية وأنه لا أحد يعرفها!
  • من تلك الشخصية التي أبلغت الإخوان بفوز الرئيس مرسي قبيل إعلان النتيجة طبقا لرواية أجمع عليها عدد من أعضاء الإخوان؟
  • يصل الآن قطار الأسئلة لمحطة صعود الإخوان إلى كرسي الحكم وعرش مصر، نبدأ بالسؤال: لماذا لم تهدأ الأحداث يوماً وقد استسلم العسكر وسلم طنطاوي الحكم للإخوان؟
  • من الذي كان يحرك الفتنة؟
  • لماذا لم يحل أي من الألغاز، خطف الجنود على الحدود في سيناء، اغتيال 16 جنديا في نهار رمضان على الحدود، تفجير خطوط الغاز الطبيعي وكلها ترافقت مع تولي الإخوان للحكم!
  • لماذا أعلن توفيق عكاشة أن السيسي إخوان؟ وأن زوجته منتقبة؟ ولماذا حملت سيارة عكاشة الرمز ب ط ل وهو رمز كودي لسيارات المخابرات الحربية؟
  • لماذا لم يتوقف برنامج عكاشة وقد جاء إلى السلطة الرجل الذي اتهمه عكاشة بأنه رجل الإخوان؟ فهل كان الإعلان فخا للإخوان؟ أم خدمة للسيسي والإخوان معاً؟
المصدر : الجزيرة مباشر