مدة الفيديو 04 minutes 37 seconds

شاهد: رحلة إلى أعالي “الهيمالايا”

لم تكن نيبال وجهة يقصدها الكثير من السياح العرب، وذلك لبعدها عن الوطن العربي وعدم شهرتها، فالكثير يسمع عن جبال الهيمالايا أكثر من سماعه عن نيبال، كما أن الجميع يعلم قمة إيفرست أكثر من علمه بمكانها، ولكن على الجانب الآخر من العالم يعلم الجميع أن هناك دولة تسمى “نيبال” يذهب إليها الكثير من السياح والمغامرين. […]

لم تكن نيبال وجهة يقصدها الكثير من السياح العرب، وذلك لبعدها عن الوطن العربي وعدم شهرتها، فالكثير يسمع عن جبال الهيمالايا أكثر من سماعه عن نيبال، كما أن الجميع يعلم قمة إيفرست أكثر من علمه بمكانها، ولكن على الجانب الآخر من العالم يعلم الجميع أن هناك دولة تسمى “نيبال” يذهب إليها الكثير من السياح والمغامرين.

تعد نيبال الدولة الوحيدة في العالم التي تقع بين جبال الهيمالايا، ولا يوجد بها منفذ بحري للخروج على العالم، غير أنها الوجهة المفضلة للمغامرين والمتسلقين لذلك كان علي زيارتها والبحث عن خباياها، وهو قرار لم أندم عليه!

في هذا الفيديو تشاهدون رحلة إلى خبايا الهملايا التي يتحدث سكانها بأكثر من 40 لغة محلية، فهناك مثلا لغة التبت التي تشتهر بها قبائل التبت العريقة والتي تسكن أعالي الجبال. وهناك أيضا قبائل “الشربا” والتي يعرف عن أبنائها القوة البدنية والتحمل غير الطبيعي، فأحد أبناء تلك القبيلة على سبيل المثال، تسلق قمة “إيفرست” أكثر من 20 مرة! وهو أمر لا يصدق، ورغم ذلك فإن أحدا لا يعرف اسمه وليس مشهورا مثل باقي من يتسلقون القمة من الأجانب.

أيضا هناك القبائل المغولية التي يرجع أصلها للمغول وتسكن أعالي الجبال على ارتفاعات شاقة تتخطى ال5000 متر.

ومما يثير العجب أكثر هو أن أكثر من 60% من سكان نيبال يعيشون في المرتفعات الجبلية، أي أكثر من 12 مليون نسمة. كما تحتوي البلاد على أكثر من 10 آلاف نهر تغذي نيبال والهند بالماء.

فهيا بنا نعيش هذه المغامرة الفريدة من نوعها.

المصدر : الجزيرة مباشر