محادثات السلام الأفغانية

محتوى رئيسي

تدفق المحتوى

لقي ما لا يقل عن 10 أطفال مصرعهم في مخيمات العائلات النازحة داخليا بالعاصمة الأفغانية كابل، بسبب الطقس البارد ونقص مرافق الرعاية الصحية، حيث يعاني نصف الأطفال النازحين من سوء التغذية وظروف صحية صعبة.

قال خير الله خيرخواه وزير الثقافة والإعلام في الحكومة الانتقالية بأفغانستان إن حركة طالبان أوفت بجميع الالتزامات التي تعهدت بها مع أمريكا خلال اتفاق الدوحة.

أكد قادة مجموعة الـ20 التزامهم الجماعي بتقديم المساعدة الإنسانية للشعب الأفغاني، وشددوا على ضرورة جعل الدعم الإنساني لأفغانستان أولوية في المرحلة الحالية، وذلك في ختام اجتماع استثنائي في روما.

قالت الحكومة الأفغانية المؤقتة إن سياسة الضغط في أفغانستان لم تنجح، ودعت المجتمع الدولي للتفاعل والتعاون معها. وأضافت “إضعافنا ليس في مصلحة أحد وستكون له تداعيات سلبية على العالم”.

قال القائم بأعمال وزير الخارجية الأفغاني أمير خان متقي، إن تشكيل الحكومة المؤقتة في أفغانستان تم دون تدخل من أي دولة أجنبية، مشيرا أن بلاده تسعى لإقامة علاقات متوازنة مع جميع الدول لا سيما دول الجوار.

لقي ما لا يقل عن 60 شخصا حتفهم وأصيب 107 آخرون في انفجار استهدف مسجدا شيعيا في مدينة قندوز شمال شرقي أفغانستان، في محاولة لإثارة الفتنة بين الشعب الأفغاني وتهديد للمجتمع الدولي وليس لحركة طالبان فقط.

عقد وفد من الحكومة الأفغانية برئاسة وزير خارجية الحكومة المؤقتة أمير خان متقي، لقاء مع وفد أمريكي في الدوحة، وبحث الوفدان فتح صفحة جديدة بين واشنطن وكابل واحترام سيادة أجواء أفغانستان.

أعلنت حركة طالبان مقتل عدد من المدنيين وإصابة آخرين في انفجار بالعاصمة الأفغانية قرب بوابة مسجد “عيد جا”، أثناء مراسم جنازة والدة المتحدث الرئيسي لطالبان ذبيح الله مجاهد.

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش حركة طالبان بفرض مزيد من القيود على وسائل الإعلام وحرية التعبير في أفغانستان، وكشفت المنظمة أن وزارة الثقافة التابعة للحركة وزعت لوائح وسائل الاعلام وكانت به أحكام فضفاضة.