مدة الفيديو 09 minutes 36 seconds
من برنامج: مع الحكيم

دراسة قطرية تكشف أن دماء الجمال قد تكون علاجا لفيروس كورونا

كشف باحثون بجامعة وايل كورنيل للطب في قطر، أن الجِمال يمكن أن تكون أحد المصادر المحتملة لأجسام مضادّة علاجية، ربما تكون ذات خاصية شفائية للإنسان في مواجهة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

ورصد البحث خصائص الجهاز المناعي لدى الجمال وكشف أنها تحمل مضادات لفيروس كورونا، واستند البحث إلى جوائح سابقة وفيروسات نقلتها الجمال من الخفافيش إلى الإنسان من دون أن تتأثر بها.

أجري البحث على 220 جملا وتبين أن جميعها يحمل مضادات تحول دون إضرار كوفيد-19 بالخلايا البشرية، ومن المفترض أن تكون الخطوة التالية بعد هذا الكشف هي البدء في تطوير دواء للفيروس لمنع أية جائحة مماثلة مستقبلا.

ويذكر انه قد سبق نشر دراسات غربية سابقة توصلت إلى أن دم حيوان “اللاما” يحمل أجساما مضادة ضد فيروس كورونا المستجد، ويعد اللاما من فصيلة الجمليات وهو ما يعزز أهمية الدراسة المفصلة التي أجرتها جامعة وايل كورنيل للطب في قطر.

المصدر : الجزيرة مباشر