01:15:50
من برنامج: أيام الله

أيام الله.. كيف تعامل النبي ﷺ مع الفتن؟

قال تعالى (واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة)، وكان النبي ﷺ يستعيذ من الفتنة ويدعو فيقول “اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال وأعوذ بك من فتنة المحيا وفتنة الممات”.
المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم*قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين)، والذي يحب النبي ﷺ يكثر من الصلاة عليه.

قال تعالى (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا)، وقال ابن كثير إن هذه الآية أصل كبير في التأسي برسول الله ﷺ، في أقواله وأفعاله وأحواله.

قال الله تعالى (من يُطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولّى فما أرسلناك عليهم حفيظا)، وقال رسول الله ﷺ “كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، قيل يا رسول الله ومن يأبى؟ قال من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى

الحج شعيرة من شعائر الله الجليلة، فضله الله وشرفه وأجزل المثوبة فيه، حتى صح عن الرسول ﷺ أنه قال (مَنْ حَجَّ، فلَمْ يَرْفُثْ، وَلم يَفْسُقْ، رَجَعَ كَيَوْمَ وَلَدْتُهُ أُمُّهُ).

المزيد من البرامج
الأكثر قراءة