من برنامج: أيام الله

داعية إسلامي: تدوين الحديث بدأ في عهد النبي و”البخاري” أصح كتاب بعد القرآن

قال الداعية الإسلامي الدكتور ماهر علوان، لبرنامج “أيام الله” الذي يبث على موقع الجزيرة مباشر، إن كتابة الأحاديث الشريفة بدأت في عهد النبي الكريم، إذ كان محفوظا في الصدور والسطور معا.

وأضاف علوان أن تدوين الحديث بدأ في القرن الثاني الهجري قبل أن يولد الإمام البخاري، مشيرا إلى أن حملة العلم في الملة الإسلامية كان أكثرهم من العجم.
وأكد أنه لا خلاف بين العلماء على أن صحيح البخاري هو “أصح كتاب بعد القرآن الكريم”.

وتابع علوان “الإمام البخاري نسب إلى بخارى التابع لإقليم خراسان وكان والده عالما استمع إلى الإمام مالك، ونشأ البخاري يتيما وعمل في التجارة وألهم حب حفظ الحديث ومن تلاميذه الإمامان مسلم والترمذي”.

وأكد علوان أن “العلماء أثنوا على الإمام البخاري وكتابه، ولم يقل أحد بعصمته، ولكنه متقن وجاء بفكرة جمع أصح الأحاديث في كتاب واحد مما هو موجود والجامع الصحيح جمع فيه كل كتب وأبواب العلم وأضاف مصدرا تشريعيا للمجتهدين الذين يجتهدون في استنباط الأحكام”.

المصدر : الجزيرة مباشر