مدة الفيديو 10 minutes 26 seconds
من برنامج: المسائية

زوجة هشام عبد العزيز: “بابا هيخرج إمتى” سؤال أفقدني صبري

نشرت سميرة الطاهر زوجة الصحفي بقناة الجزيرة مباشر هشام عبد العزيز والمعتقل لدى السلطات المصرية منذ يونيو/ حزيران 2019، تغريدة إنسانية على حسابها في تويتر على لسان أطفالها.

وكتبت سميرة قائلة”بابا هيخرج إمتى؟ سؤال كل يوم أفقدني ما تبقى من صبر وإرادة، حد من أهل المروءة عنده إجابة؟ #يوميات_زوجة_معتقل #خرجوا_هشام_يتعالج#هشام_عبدالعزيز”.

ويذكر أن هشام أصيب بالغلوكوما (المياه الزرقاء) في كلتا عينيه ويعاني من ارتفاع في ضغط العين مما يسبب إعتاما في القرنية وعدم وضوح للرؤية، ويحتاج إلى إجراء جراحة عاجلة حتى لا يفقد بصره، كما يعاني من تكلس شديد في عظمة الركاب بالأذن الوسطى يزداد تدريجيًا.

وقالت الصحفية إيمان عبدالمنعم في لقاء مع برنامج “المسائية” إن رسالة زوجة هشام تعبر عن مشاعر أبنائها كغيرها من مئات الرسائل المؤلمة التي تدمي القلوب، إذ أن أبناء المعتقلين يعيشون حالة نفسية صعبة جدًا تضطرهم إلى اللجوء لأطباء نفسيين بسبب عدم استيعابهم أسباب الاعتقال والتنكيل بآبائهم من دون ذنب ولا تهم.

وأوضحت إيمان أن رسالة سميرة وغيرها ممن سبقوها تنقل بالفعل معاناة الأبناء من فراق آبائهم وفي ظل ظروف صعبة حيث تُمنع الزيارات أو التواصل بالإضافة إلى الأوضاع غير الصحية وكل ذلك بلا تهم ولا محاكمات عادلة.

وقال المحامي والناشط الحقوقي المصري أسعد هيكل إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يمكن أن يصير زعيما تاريخيا لمصر إذا انتصر لحالة حقوق الإنسان فيها، وأضاف أن على الرئيس أن يغير سياسة الدولة تجاه حالة حقوق الإنسان في مصر وأن يرسي مبادئها، وبخاصة الانتصار لحرية الرأي والتعبير والانتصار للقانون والدستور لاسيما فيما يتعلق بالحرية الشخصية.

واعتُقل هشام البالغ من العمر 43 عامًا في يونيو/ حزيران 2019 بعد عودته لقضاء أجازته السنوية في مصر وذلك على ذمة القضية رقم 1365 للعام 2018 أمن دولة، ثم أعيد تدويره على ذمة القضية رقم 1956 للعام 2019.

المصدر : الجزيرة مباشر