مدة الفيديو 25 minutes 30 seconds
من برنامج: المسائية

“قبل المطر أم بعده؟”.. رسالة من حازم حسني بعد إطلاق سراحه

تحت عنوان “قبل المطر أم بعده؟” نشر الدكتور حازم حسني الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة رسالة عبر صفحته على فيسبوك مرفقة بصورته بعد ساعات من إطلاق سراحه.

وقال حسني في الرسالة التي يصور فيها بعضا من معاناته خلال فترة اعتقاله التي دامت 17 شهرا “صور الواقع في هذه الأوضاع المشوَّهة والمشوِّهة تستدعى دائماً معاني الإرهاق، كهذا الإرهاق الذي يتبدى على وجهي في هذه الصورة التي كانت أول ما التُقِط لي فور إخلاء سبيلي بعد 17 شهراً من الحبس الاحتياطي.”

وتابع حسني قد يبدو إجراء الإقامة الجبرية بعد إخلاء السبيل إجراءً قاسياً، لكنه في نظري أقل قسوة بكثير من إجراءات احترازية أخرى مهينة للكرامة ومرهقة للنفس وللجسد؛ فعلى مدى 17 شهراً من الحبس لم أكن أحمل هموم السجن بقدر ما كنت أحمل هموم ما سيتبع مغادرتي إياه من إجراءات.

وأضاف “هي صورة التُقِطت لي بعد سويعات فقط من وصولي إلى بيت العائلة حيث أقضي فترة الإقامة الجبرية التي قررتها النيابة بديلاً عن استمرار الحبس، وهي فترة قدرتها النيابة بـ 15 يوماً قابلة للتجديد.

وكانت قوات الأمن المصري قد اعتقلت حسني المتحدث السابق باسم الفريق سامي عنان، رئيس أركان الجيش المصري السابق في سبتمبر/ أيلول عام 2019، على خلفية ما كتبه من مقالات على صفحته بموقع فيسبوك أظهر فيها ما يبدو تأييدا للمقاول ورجل الأعمال محمد علي ودعواته للتظاهر ضد رأس النظام المصري.

المصدر : الجزيرة مباشر