مدة الفيديو 19 minutes 00 seconds
من برنامج: المسائية

استمرار الأزمة بين الرئاسة والحكومة والبرلمان في تونس

تصاعدت حدة الخلافات بين رأسي السلطة التنفيذية في تونس على خلفية التعديل الوزاري الأخير والذي رفض الرئيس التونسي قيس سعيد المصادقة عليه وسط انتقادات من قبل رئيس الحكومة هشام المشيشي.

وأعلن المكتب التنفيذي لحركة النهضة أنه قرر النزول للشارع في يوم سوف يحدد لاحقا، وذلك دعما لحكومة المشيشي، كما سارعت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي إلى دعوة أنصارها للتعبئة العامة والاستعداد للنزول إلى الشارع أيضا لمواجهة ما وصفته بالمشروع “الإخواني التدميري”.

ويأتي هذا الصدام السياسي في وقت تحتاج فيه البلاد إلى الوحدة لمواجهة أزمات اقتصادية حادة وغير مسبوقة تعاني منها تونس، إضافة إلى احتجاجات اجتماعية تشهدها مختلف مناطق البلاد بين الفينة والأخرى ضد الحكومة وسياساتها.

المصدر : الجزيرة مباشر