مدة الفيديو 38 minutes 34 seconds
من برنامج: المسائية

التمييز في معاملة المعتقلين داخل السجون المصرية

أثارت تصريحات للموسيقار المصري هاني مهنا جدلا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما كشف عن الرفاهية التي كان يعيشها نجلا الرئيس الأسبق حسني مبارك ورموز نظامه في السجن الذي دخلوه عقب ثورة 25 يناير.

وقال مهنا إنه كان في سجن طرة أواخر عام 2014 مع علاء وجمال نجلي الرئيس حسني مبارك، الذي تخلى عن السلطة تحت ضغط ثورة يناير، وكذلك مع حبيب العادلي وزير داخلية مبارك ورجلي الأعمال أحمد عز وهشام طلعت مصطفى وعدد من الضباط، أحدهم متهم بالتعذيب.

وتحدث مهنا الذي دخل السجن بتهمة الاستيلاء على المال العام، عن علاقته بعلاء وجمال، وقال إنهما أحضرا له ثلاجة وتلفزيونا وأجهزة أخرى كانت تزيد عن حاجتهما، كما أنهم كانوا ينظمون مباريات في كرة القدم مع ضباط السجن.

وضجت مواقع التواصل بالتعليق على هذه التصريحات، وانتقد كثيرون حالة الرفاهية التي تم توفيرها لنجلي مبارك ورموز نظامه، في حين قارن آخرون بين هذه الصورة وما يتعرض له آلاف المعتقلين في السجون المصرية خصوصا من المحسوبين على المعارضة.

المصدر : الجزيرة مباشر