مدة الفيديو 02 hours 25 minutes 53 seconds
من برنامج: بعد منتصف الليل

بعد منتصف الليل.. تطورات المشهد السوداني وتداعياته

أعلن القائد الأعلى للقوات المسلحة في السودان عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ في البلاد وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة وتعليق العمل ببعض بنود الوثيقة الدستورية.

كما أصدر البرهان، قرارا بحل اللجان التسييرية للنقابات والاتحادات المهنية، جاء ذلك بعد ساعات من اعتقالات طالت رئيس الحكومة عبد الله حمدوك ووزراء ومسؤولين وقيادات حزبية.

وأدانت الولايات المتحدة صراحة استيلاء الجيش السوداني بقيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان على السلطة في السودان من حكومة انتقالية مدنية، وأصدر مسؤولون أمريكيون على رأسهم وزير الخارجية أنتوني بلينكن بيانات حملت وصفا صريحا بأن الإجراءات التي كشف عنها البرهان، ما هي إلا استيلاء عسكري على السلطة.

وفي ضوء التطورات الأخيرة التي ترفضها واشنطن بكل حزم، أعلن بلينكن “وقف فوري لمساعدات أمريكية بقيمة 700 مليون دولار كان مقررًا تسليمها إلى السودان من أجل دعم التحول الديمقراطي في البلاد”.

يعيش السودان منذ 21 من أغسطس/آب 2019 فترة انتقالية تستمر 53 شهرا يتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية وحركات مسلحة وقعت مع الحكومة اتفاق سلام في 2020، تنتهي بإجراء انتخابات مطلع عام 2024.

وبدأت هذه الفترة الانتقالية في أعقاب عزل الجيش في 11 من أبريل/ نيسان 2019 لعمر البشير من الرئاسة تحت ضغط احتجاجات شعبية مناهضة لحكم البشير الذي وصل إلى السلطة عبر انقلاب عسكري في 1989.

المصدر : الجزيرة مباشر