رفع العدد إلى 49.. استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته في العدوان الأخير على غزة

الشهيد أنس انشاصي (منصات فلسطينية)

استشهد اليوم الجمعة الشاب الفلسطيني أنس خالد انشاصي (22 عاما) من خانيونس جنوبي قطاع غزة، متأثرا بجروح أصيب بها خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وأعلنت مصادر طبية في مجمع ناصر الطبي بخان يونس عن استشهاد الشاب أنس داخل غرف العناية المركزة، متأثرا بإصابته الخطيرة جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف المحافظة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن الشاب أنس كان قد أصيب بقصف بطائرة إسرائيلية بدون طيار شرق خانيونس مع مجموعة من المواطنين نقلوا على إثرها إلى مستشفى ناصر في المدينة، ثم أعلن اليوم عن استشهاده.

وباستشهاد الشاب أنس يرتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على القطاع الذي استمر 3 أيام، إلى 49 شهيدًا بينهم عدد من الأطفال والنساء، إضافة إلى أكثر من 360 مصابًا بجروح متفاوتة.

وأمس الخميس استشهدت الطفلة ليان الشاعر (10 سنوات) أيضًا من محافظة خانيونس، في مستشفى المقاصد بالقدس، متأثرة بإصابتها خلال العدوان ذاته.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية، بأن الطفلة ليان، وصلت إلى المستشفى يوم الثلاثاء الماضي في حالة موت سريري، نتيجة تعرضها لإصابة في الرأس، حيث اخترقت الشظايا الدماغ وتضررت أكثر المناطق حساسية فيه.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانا على غزة يوم الجمعة الماضي قصفت خلاله مناطق سكنية، مما أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات من الفلسطينيين.

واستشهد في الغارات الإسرائيلية عشرات من الفلسطينيين بينهم أطفال ونساء، كما استشهد خلال العدوان الإسرائيلي قادة من سرايا القدس، مما دفع حركة الجهاد الإسلامي للرد باستهداف تل أبيب ومدن إسرائيلية بصواريخ بعيدة المدى.

وبدأ التوتر يوم الاثنين الماضي، عقب اعتقال قوات الاحتلال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، بسّام السعدي في مخيم جنين شمالي الضفة الغربية.

وازدادت حالة التوتر بعد اغتيال القيادي العسكري البارز بالحركة تيسير الجعبري داخل برج سكني بدعوى تخطيطه لعمليات ضد إسرائيل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية