عم اللاعب الشهيد أحمد دراغمة: شعر مؤخرا بأنه سينال الشهادة (فيديو)

قال عمار دراغمة عم الشهيد الفلسطيني لاعب كرة القدم أحمد دراغمة الذي استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، إن ابن أخيه كان يشعر بأنه سوف يستشهد، رغم شغفه برياضة كرة القدم ومحاولة الوصول إلى أعلى الدرجات فيها.

وأضاف في حوار مع (المسائية) على الجزيرة مباشر، الخميس، أن “منشوراته على فيسبوك تقول إنه اتخذ القرار وسيسير على درب الشهادة الذي لا رجعة فيه”.

وأشار إلى أن أحمد من عائلة مناضلة ومجاهدة حيث “قضى والده في سجون الاحتلال 15 سنة، وأنا (عمه) قضيت 9 سنوات، وأخوه أدهم معتقل عند الاحتلال”.

عاشق للرياضة

وعن مساره الرياضي، قال عمار “أحمد كان شابًا خلوقًا عاشقًا للرياضة، يملك مواهب عديدة ولديه طموحات وأحلام، لكن الاحتلال المجرم يأبى إلا أن ينتزع من قلوب الشباب فرحتهم في مستقبلهم”.

وأضاف “أحمد كان يلعب في دوري المحترفين، وأحرز 6 أهداف في 5 مباريات فقط، وكان ينتظره مستقبل كروي باهر يفتخر فيه كل فلسطيني”.

وأشار إلى أن “الجميع كان يحب أحمد ويكتب عن مهاراته الرياضية”.

واستشهد الشاب دراغمة (23 عامًا) برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الظهر والقدم، كما أصيب 5 آخرون بالرصاص، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بإدانة جريمة اغتيال اللاعب أحمد دراغمة، ومعاقبة الجناة.

حلمه تمثيل فلسطين

من جهته، قال مجد شحادة أمين سر نادي طولكرم الرياضي إن “حلم أحمد كان كحلم أي لاعب فلسطيني بتمثيل منتخبه الوطني، وأن يصبح هداف الفريق”.

وعن فترة لعب أحمد في النادي قال شحادة إن الشهيد كان “لاعبًا مثابرًا ملتزمًا دينيًا ورياضيًا مع النادي، وحاضرًا بكل الأوقات ولا يتغيب عن التدريبات”.

وأشار إلى سعادة الشهيد خلال متابعته مونديال قطر 2022 بالحضور الفلسطيني في كل مكان ورفع الأعلام حيث كان يراه “تتويجًا لكل فلسطين”.

المصدر : الجزيرة مباشر