الاحتلال يغتال فلسطينيا قبل عرسه بيومين.. وخطيبته تتحدث للجزيرة مباشر عن صدمتها (فيديو)

تحدثت نغم محمد علي واكد، خطيبة الشهيد الفلسطيني فاروق جميل حسن سلامة الذي استشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، عن تنغيص فرحة عرسها الذي من المفترض أن يكون بعد يومين.

وقالت خلال مقابلة مع برنامج (المسائية) على الجزيرة مباشر “كنت بحضر لعرسي، والذي كان من المفترض أن يكون يوم السبت، قبل أن يأتيني خبر إصابة خطيبي”.

وأوضحت أنها فور سماعها الخبر توجهت فورًا إلى المستشفى الذي أبلغها باستشهاده.

واغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي الخميس، فاروق (28 عامًا) قبل يومين من حفل زفافه.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان استشهاد سلامة بعد أن وصل بحالة حرجة للغاية إلى مستشفى جنين الحكومي، وقد أصيب برصاص الاحتلال الحي في البطن والصدر والرأس.

وقالت نغم “لم أتوقع أبدًا أن يحدث هذا، وأن ينغص علينا الاحتلال فرحتنا قبل عرسنا بيومين”، وأضافت أنه كان سعيدًا بالتحضير للعرس”.

وتابعت “كان يقاوم الاحتلال ويخرج مظاهرات وهذا أمر أفتخر به. كان يقول إن فلسطين غالية عليه، وأنا أخذته وقبلت به”.

وتداول ناشطون على منصات التواصل، تسجيلًا مصورًا للشهيد فاروق وهو يجهز الذبائح للاحتفال بزفافه، قبل أن تغتاله رصاصات الاحتلال، وتحيل الفرح إلى مأتم.

وأعلنت سرايا القدس -الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي- في بيان، “استشهاد القائد فاروق جميل سلامة، أحد قادة سرايا القدس-كتيبة جنين في عملية اغتيال جبانة نفذتها قوات الاحتلال الصهيوني”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل