مستوطنون يحرقون شاحنة فلسطينية غربي نابلس ويعتدون على مالكها (فيديو)

النيران أتت على الشاحنة، بصورة شبه كاملة (مواقع التواصل)

أحرق مستوطنون، الأربعاء، شاحنة فلسطينية شمالي الضفة الغربية، واعتدوا على مالكها.

وقال الفلسطيني معاذ جراب، إن “مجموعة من المستوطنين أوقفوا شاحنة لنقل الخضار يقودها والده برهان قرب بلدة دير شرف غربي نابلس، واعتدوا عليه بالضرب المبرح، وأشعلوا النيران فيها”.

وبيّن جراب أن والده “أصيب بكدمات وجروح في جميع أنحاء جسمه، أدخل على إثرها للعلاج في المستشفى”، ولفت إلى أن “النيران أتت على الشاحنة، بصورة شبه كاملة”.

والشاحنة قديمة من طراز “بيد فورد” من إنتاج عام 1970.

وقال جراب “لم يأبه والدي لما تعرض له من ضرب من قبل المستوطنين، إنما أحزنه احتراق الشاحنة، وكأنها رصاصة أصابت قلبه، فهي من المركبات النادرة التي تسير حتى الآن في فلسطين وبحالة جيدة، وبمثابة إرث أصيل ما زال محافظًا عليه رغم مرور عشرات السنوات، ويعتبرها من مقتنياته الثمينة، ويرفض استبدالها أو بيعها”.

وتابع “حرق هذه الشاحنة مقصود ومتعمد كونها من التراث الذي كان يتميز به الفلسطيني في تنقلاته قديمًا”.

صمم جراب بعد أن رأى رماد شاحنته، على “إعادتها للحياة”، إذ يقول إنه توجّه منذ ساعات الصباح إلى نابلس بناء على طلب والده، للبحث عن قطع غيار للشاحنة، بعد أن صمم والده على إصلاحها والعودة للعمل بها.

والثلاثاء، نفّذ مستوطنون هجمات ضد بلدات وممتلكات فلسطينية، في مواقع متفرقة من الضفة الغربية بعد مقتل 3 مستوطنين في هجوم نفّذه فلسطيني في مستوطنة “أرئيل” قرب سلفيت قبل أن يقتله الجيش الإسرائيلي.

 

إصابة طفل

وأصيب طفل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي، مساء الثلاثاء.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان مقتضب، أنها سجلت “إصابة طفل (12 عامًا) برصاصة مطاطية أسفل العين اليمنى خلال اقتحام الاحتلال الإسرائيلي لمنطقة سنجر بمدينة دورا بالضفة الغربية”.

وذكر البيان أن الطفل أدخل مستشفى حكوميًا محليًا لتلقي العلاج. ووفق شهود عيان تحدثوا للأناضول، أصيب الطفل بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي الذي أغلق مساء الثلاثاء مدخل مدينة الخليل الجنوبي المؤدي إلى مدينة دوار.

المصدر : وكالات