“ما بطلع لو على جثتي”.. مقدسي يروي بأسى كيف أجبره الاحتلال على هدم منزله (فيديو)

المواطن المقدسي أحمد يحيى دلال وراء أنقاض بيته المهدم (مواقع التواصل)
المواطن المقدسي أحمد يحيى دلال وراء أنقاض بيته المهدم (مواقع التواصل)

روى المواطن المقدسي أحمد يحيى دلال بكل أسى وأسف كيف تم إجباره من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على هدم منزله في حي الأشقرية ببلدة بيت حنينا بقرار من سلطات الاحتلال.

وفي مقطع مصوّر، قال دلال “عشت بهذه الدار منذ 25 سنة خلت، والله وحده يعلم كيف سويتها وبعد فترة بلغونا أنه هذه الدار في عدم ترخيص فيها”.

وأضاف بُلغت أكثر من مرة بإخطارات الهدم  التي لم تكن تستند على قرار قانوني ولا منطقي.

وتابع “حاولنا نمشي مع محامي وقضيت عشرين سنة وأنا أقوم بدفع مخالفات. وفي الأخير قاموا بتبليغي يا بتهدها أو نحن منهدها”.

وشدد دلال على أنه لن يغادر مكان بيته، قائلا “ما باطلع إلا على حثتي وبنحط خيمة ونظل قاعدين”.

وقال مصدر فلسطيني إن حي الأشقرية مكان مفضل للكثير من المستوطنين الإسرائيليين. ورغم أنهم لا يتوفرون إلا على 73 دونما فقط، فإن قوات الاحتلال عملت على هدم العديد من بيوت الفلسطينيين بدعوى أنه لا تتوفر على ترخيص.

وأضاف ذات المصدر أن غاية قوات الاحتلال من هذه السياسة هي تحويل حي الأشقرية إلى بؤرة استيطانية داخل بلدة حنينا، وطرد المواطنين العرب الفلسطينيين.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية قد قالت إن إسرائيل تصعّد عمليات الهدم والتجريف والاستيلاء على الأرض الفلسطينية، كما أنها تتحدى العالم بشكل سافر من دون “رادع قانوني أو عقاب”.

ويواجه الفلسطينيون في مدينة القدس، بحسب مراكز حقوقية، صعوبات جمّة لاستخراج تراخيص بناء، كما أنها تكلف عشرات الآلاف من الدولارات لكل شقة سكنية.

ويقول مركز المعلومات الوطني الفلسطيني (حكومي) إن عدد المنازل المهدومة منذ احتلال إسرائيل للقدس عام 1967 بلغ أكثر من 1900 منزل.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

اضطرت عائلة المقدسي عبد الله خضر إلى هدم منزلها في بلدة بيت حنينا شمال القدس خشية استيلاء المستوطنين عليه. وكانت محكمة إسرائيلية قد أنذرت بإخلاء المنزل في حي الأشقرية بدعوى إقامته على ملكية إسرائيلية.

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، بينما بنى الاحتلال حي استيطاني جديد في القدس ومنع تكريم طلاب الثانوية بالعيسوية، في حين اندلعت مواجهات في طوباس بالضفة الغربية.

18/8/2021
المزيد من فلسطين
الأكثر قراءة