وزير فلسطيني: لم نتلق أي تمويل لإعادة إعمار غزة حتى الآن

نحو 17 ألف منزل ووحدة سكنية في غزة تضررت من عدوان الاحتلال الإسرائيلي (رويترز)
نحو 17 ألف منزل ووحدة سكنية في غزة تضررت من عدوان الاحتلال الإسرائيلي (رويترز)

أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني محمد زيارة، أمس الأربعاء، أن الحكومة الفلسطينية لم تتلق أي تمويل لإعادة إعمار قطاع غزة حتى اللحظة رغم الوعود الكثيرة.

وقال زيارة في تصريح لإذاعة صوت فلسطين الرسمية إنه “رغم الوعود الكثيرة التي تلقتها الحكومة والقيادة الفلسطينية برصد الأموال، إلا أنه لم نتلق أي تمويل حتى هذه اللحظة”.

وأضاف أن الحكومة تستطيع البدء بالإجراءات بأي مبلغ ولكن يجب أن تضمن التمويل اللازم فلا يمكن البدء ومن ثم تتوقف عملية إعادة الإعمار.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة تمارس هذا الدور منذ سنوات ولا تزال تقوم بإعادة الإعمار الناتج عن حروب إسرائيل السابقة على القطاع.

وأوضح أنه تم البدء بالخطوات الأولى في عملية إعادة الإعمار المتمثلة بحصر حجم الدمار، من ثم ستبدأ الإجراءات الإغاثية.

وذكر زيارة أن عملية الإعمار لا تأخذ وقتا كبيرا شرط توفير التمويل اللازم والسماح بإدخال مواد البناء.

ونوه إلى وجود بعض العمليات الإغاثية من طرف مؤسسات الأمم المتحدة وبعض الدول والجمعيات الناشطة في غزة.

وقدر الوزير أن ما يتطلبه إعادة الإعمار يصل إلى مئات الملايين في مجال البناء، بالإضافة إلى التعويضات التي تلزم لتغطية الخسائر في النواحي الاقتصادية.

وأشار إلى تواصل رئيس الوزراء محمد اشتية مع جميع الدول التي قدمت وعودا بصورة إيجابية، حيث أن هناك أمل بقرب وصول التمويل.

وفي 20 من الشهر الماضي، أعلنت وزارة الأشغال العامة والإسكان في قطاع غزة أن نحو 17 ألف منزل ووحدة سكنية تضررت من عدوان الاحتلال الإسرائيلي.

66 مدرسة في غزة تعرضت للضرر جراء القصف الإسرائيلي (رويترز)

وقال وكيل الوزارة ناجي سرحان -في مؤتمر صحفي عقده بمدينة غزة- إن عدد الوحدات السكنية التي تعرضت للهدم الكلي بشكل كامل بلغ 1800 وحدة سكنية.

وأضاف سرحان أن العدوان الإسرائيلي تسبب في نزوح أكثر من 120 ألف مواطن من منازلهم بسبب القصف.

وأوضح أن 50 ألفا من النازحين لجأوا إلى مراكز الإيواء وأن أكثر من 70 ألفا يقيمون لدى أقارب لهم.

وقال المسؤول الفلسطيني إن 66 مدرسة من بينها 46 مدرسة حكومية تعرضت للضرر، كما تهدمت 3 مساجد كليا فيما تعرض نحو 40 مسجدا لأضرار طفيفة، فيما تضررت بكنيسة واحدة من القصف.

وأضاف أن 5 أبراج سكنية كبيرة تتوسط مدينة غزة تعرضت للهدم الكلي، فيما بلغ عدد المرافق والمقار الحكومية التي تعرضت للتدمير 74، تنوعت بين مقرات شرطية ومرافق خدماتية.

وقدر سرحان التكلفة المالية لهدم وإزالة المباني المتضررة بنحو 150 مليون دولار قابلة للزيادة حيث أنها تقديرات أولية.

وأضاف أن هناك حاجة لنحو 350 مليون دولار لإعادة تأهيل قطاع الإسكان الذي تعرض لأضرار وخسائر فادحة خلال الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة، خلال هذا العدوان وما سبقه.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من فلسطين
الأكثر قراءة