على كرسي.. والد منى الكرد يتحدى شرطة الاحتلال الإسرائيلي (فيديو)

المواطن نبيل الكرد والد منى ومحمد الكرد (مواقع التواصل)
المواطن نبيل الكرد والد منى ومحمد الكرد (مواقع التواصل)

قبل الإفراج عن منى ومحمد الكرد، اعتصم والدهما، المواطن المقدسي نبيل الكرد أمام مركز لشرطة الاحتلال الإسرائيلية، وسط مدينة القدس المحتلة للمطالبة بالإفراج عن ابنته وابنه.

وأظهرت صور متداولة عبر شبكات التواصل، الكرد وهو جالس على كرسي أمام مركز الشرطة قرب (باب الساهرة).

والأحد، اعتقلت قوات الاحتلال الناشطة منى الكرد من منزلها، بتهمة “المشاركة بأعمال شغب وعنف”، بحسب بيان للشرطة. وبعدها بساعات، سلّم شقيقها محمد نفسه للسلطات الإسرائيلية، التي أفرجت عنهما بعد ذلك.

وقال الأب للأناضول “نحن على حق، وأبنائي على حق، يوصلون صوتنا الحُرّ للعالم، ولم يرتكبا أي ذنب”.

وعائلة الكرد من ضمن 12 عائلة في حي الشيخ جراح (وسط القدس) صدرت بحقها أحكام تقضي بتهجير أفرادها من منازلهم لصالح مستوطنين.

ودعا الكرد جميع الفلسطينيين إلى مساندة قضية الشيخ جراح، والوقوف إلى جانب منى ومحمد.

وأعلن ناصر عودة، محامي عائلة الكرد، أن سلطات الاحتلال أفرجت عن منى الكرد، بعيدا عن معتصمين كانوا يطالبون بإطلاق سراحها هي وشقيقها.

وأضاف الكرد “نطلب من الجميع، هنا وفي الخارج، أن يقفوا مع الحق، فقط، إذا لم نكن على حق فلا تساندونا”.

وتابع “نعيش في الشيخ جراح منذ عام 1956 بالاتفاق مع الأردن، والآن إسرائيل تريد انتزاع حقنا في منازلنا وأرضنا، على كل العالم أن يعرف الحقيقة”.

وأصيب 4 فلسطينيين، بينهم مراسلة الجزيرة، في وقت سابق الأحد، إثر قمع قوات الاحتلال لمعتصمين أمام مركز الشرطة، كانوا يطالبون بالإفراج عن محمد ومنى الكرد، التي باتت أيقونة لقضية حي الشيخ جراح.

المصدر : مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من فلسطين
الأكثر قراءة