دولة جديدة تنقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس المحتلة

بينيت (يمين) مصافحا هرنانديز (يسار) (رويترز)
بينيت (يمين) مصافحا هرنانديز (يسار) (رويترز)

نقلت دولة هندوراس سفارتها إلى القدس المحتلة، اليوم الخميس، بعد عقود من عملها في مدينة تل أبيب لتصبح رابع دولة تنقل سفارتها إلى المدينة.

وحضر حفل تدشين السفارة رئيس هندوراس خوان أورلاندو هرنانديز ووزير الخارجية ليساندرو روساليس ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الخارجية يائير لبيد.

وقال هيرنانديز: “أنا هنا اليوم مع وفدنا لتدشين سفارة هندوراس في القدس العاصمة الأبدية لإسرائيل”.

وأضاف: “أتمنى بصدق أن يحافظ الرئيس القادم لهندوراس، بغض النظر عن الحزب الذي ينتمي إليه، على هذا القرار. سأقاتل من أجل هذا”.

وقال بينيت إن حضور هيرنانديز لافتتاح السفارة دليل على “الصداقة العميقة والعلاقة” بين الدولتين.

وشكر بينيت لهندوراس “وقوفها الدائم إلى جانب إسرائيل في المحافل الدولية” ودفعها الثمن في بعض الأحيان.

وافتتحت هندوراس في السابق مكتبا تجاريا في القدس المحتلة، ومن المقرر أن تفتتح إسرائيل مكتبا دبلوماسيا في تيغوسيغالبا عاصمة هندوراس.

وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية نقل هندوراس سفارتها إلى القدس المحتلة، وقالت إنه “انتهاك صارخ للقانون الدولي والقرارات الأممية الواضحة بشأن المدينة المقدسة ومكانتها القانونية والسياسية”.

وأضافت الخارجية الفلسطينية في بيان أن “هذا القرار يتناقض تماما مع القرار الذي أخذته هندوراس في الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية بتاريخ 26 أغسطس/آب من عام 2011”.

وذكر البيان أنه “بالرغم من المناشدات الفلسطينية والعربية التي طالبت رئيس هندوراس بالتراجع عن قراره الخطير”، أصر رئيس هندوراس على تنفيذ قراره “بدوافع شخصية، دون الاخذ في الاعتبار الإجماع الدولي بشأن المدينة المقدسة، ولا حقوق الشعب الفلسطيني في ترسيخ دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وقال هيرنانديز في وقت سابق من شهر يونيو/حزيران الجاري، إن نقل السفارة سيفيد قطاعات الزراعة والابتكار والسياحة في بلاده.

وقال مكتب بينيت إن وزري الخارجية وقعا مذكراتي تفاهم بشأن التعاون في مجالات الزراعة والمياه والصحة والتعليم والابتكار.

وواجهت هندوراس صعوبة في الحصول على لقاحات ضد كوفيد-19 لاحتواء الوباء الذي اجتاح مستشفياتها، فتبرعت لها اسرائيل في شباط/فبراير الماضي بخمس آلاف جرعة من لقاح مودرنا.

ونقلت كل من الولايات المتحدة وكوسوفو وغواتيمالا سفاراتها الى القدس، بينما أبقت معظم الدول على سفاراتها في تل أبيب.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من فلسطين
الأكثر قراءة