لقاء فلسطيني بلا أحضان عبر ضفتي نهر الأردن بعد ربع قرن من الحرمان الإسرائيلي (فيديو)

عائلة فلسطينية تلتقي عبر نهر الأردن (مواقع التواصل)
عائلة فلسطينية تلتقي عبر نهر الأردن (مواقع التواصل)

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للقاء عائلات فلسطينية عبر ضفتي نهر الأردن بسبب الاحتلال الإسرائيلي.

وتوثق المقاطع لقاء العائلات الفلسطينية عبر ضفتي نهر الأردن في منطقة (المغطس) حيث تقع الأراضي المحتلة إلى الغرب فيما تقع الأردن إلى الشرق.

ولم يقابل أفراد تلك العائلات بعضهم بعضا منذ فترات تصل بعضها إلى 20 عاما.

وتمنع سلطات الاحتلال إصدار بطاقة هوية أو ما يعرف بـ(لم الشمل) لنحو 50 ألف فلسطيني وهو ما يمنعهم من السفر إلى الخارج أو إلى الأردن للقاء عائلتهم التي تقيم هناك، كما تمنع الأردنيين من أصول فلسطينية من زيارة الأراضي المحتلة إلا بتصاريح خاصة ومعقدة ومقابل تكاليف باهظة.

وترفض سلطات الاحتلال الاعتراف بقانونية وجودهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتشترط أن يكونوا موجودين في الضفة الغربية أو قطاع غزة إبان احتلالها لهما في يونيو/حزيران 1967.

وإذا تمكن أحدهم من الدخول إلى الأراضي المحتلة أو الانتقال من الضفة الغربية إلى غزة بتصاريح مؤقتة أو سياحية تعتبرهم “مقيمين غير شرعيين”، وفي حال اضطر بعضهم للسفر فإنه لا يستطيع العودة.

ووافقت سلطات الاحتلال على (لم شمل) آلاف العائلات الفلسطينية عقب تأسيس السلطة الفلسطينية عام 1994، لكنّها عادت وأوقفت منح قرارات (لم الشمل) عقب تولي بنيامين نتنياهو منصب رئيس الوزراء عام 2009.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (منظمة دولية مستقلة مقرها جنيف) إن آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة محرومون من استصدار بطاقة هوية شخصية ما تسبب بمنعهم من ممارسة حقوق أساسية وفي مقدمتها حرية التنقل.

28/3/2021
المزيد من فلسطين
الأكثر قراءة