أبو حاتم مسن فلسطيني أمضى نصف قرن في صنع مكانس القش (فيديو)

في ورشة بسيطة، يمسك المسن الفلسطيني صبري أبو حاتم مطرقة وأدوات حديدية، يضغط بها القش بين يديه وركبتيه لصنع مكنسة.

زارت كاميرا الجزيرة مباشر الورشة، ووقفت على العملية منذ جمع أغصان القش في حفنة واحدة وتحويلها إلى مكنسة.

يمتهن الرجل صناعة مكانس القش منذ نصف قرن بالضفة الغربية المحتلة، وقال إنه كان ينتج طلبية من 400 مكنسة، بينما تراجع الطلب وأصبح العدد لا يتجاوز 100.

تُباع مكانس (أبو حاتم) في أسواق الضفة الغربية، وقال إن أغلب زبائنه من القرى، نظرا لأن سكان المدن أصبحوا يستخدمون أدوات متطورة.

يشتغل أبو حاتم بأدوات بسيطة في ورشته المتواضعة، ويتقاسم معه مهام العمل زميل واحد فقط.

يضمّ المسن القش بإتقان شديد بين قطعتي حديد حتى يصبح مرصوصا، ثم يبدأ بخياطته ليتماسك ويصبح على شكل مكنسة.

لم يمنع التقدم في السن (أبو حاتم) من المواظبة على مهنته، بجسده النحيف الذي لم تنل منه السنوات، يتحرك بهمة ونشاط.

انتقلت كاميرا الجزيرة مباشر إلى محل في سوق شعبية بالضفة الغربية، وقال البائع إن الإقبال على هذه المكانس ما زال موجودا.

وأوضح أنها تُعد من التراث الفلسطيني إذ كان الأجداد يستخدمونها، ومع أن استعمالها تراجع قليلا الآن، إلا أن أحدا لا يستغني عنها.

المصدر : الجزيرة مباشر