ماسبيرو ليس قطعة أرض بالمليارات؟!

ماسبيرو

نعم اكتملت الصورة في مثلث ماسبيرو، إذ اختفت كل المنازل القديمة في حي بولاق أبو العلا، عشق أستاذنا المخرج صلاح أبوسيف. فلم يتبق من شارع ساحل الغلال الممتد من ميدان الشهيد عبد المنعم رياض حتى المبنى الذي يبلغ عمره (في أغسطس/ أب القادم) 64 عاما سوى الملحق التجاري بهيلتون رمسيس، إذ هُدمت المقاهي والمحلات وساحة الغلال وحضانة ماسبيرو وحديقته وجراجه، ولم يتبق سوى المبني العتيق بمبناه الرئيسي على مساحة 12000 متر، وطوابقه ال27، يعلوه الساري الشهير برج الإرسال.

التاريخ يقف أمامهم

نعم لم يتبق من الصورة التي وُضعت لما يسمى تطوير مثلث ماسبيرو سوى هذا المبنى يقف شامخا يؤكد تاريخه وعراقته. على الجانب الآخر من نهر النيل توجد جزيرة الزمالك بمبانيها التاريخية.
إن تجاوز التاريخ والقيمة من أجل أرقام تأتي إلى جب الخزانة لن يكون هو الحل، إنما التنمية والإنتاج والعمل سبيل أمن للتطوير والتقدم..

نعم.. ما زلت أردد أبيات صلاح جاهين في قصيدته الخالدة (على اسم مصر)، وهو ينشد في قصيدة امتدت من عمق التاريخ المصري حتى الحال والمستقبل:

العلم كان عندنا من صغره متربي

لكنه هاجر وعدى البحر متخبي

لما الإيران هجموا ثم اليونان هجموا

ثم الرومان دمروا ثم التتار هدموا

ثم الجميع كل واحد جه مسح قدمه

على اسم مصر

ماسبيرو ليس قطعة أرض بمليارات الجنيهات

تظن فضة المعداوي بطلة مسلسل الرايا البيضاء الذي انتجه ماسبيرو في منتصف الثمانينات عن قصة أسامة أنور عكاشة وإخراج محمد فاضل أن فيلا مفيد أبو الغار، هي مساحة أرض على شاطئ الإسكندرية.. وهكذا كل معداوي لا يرى في ماسبيرو إلا هذه الآلاف من الأمتار التي تبلغ مساحتها 37 ألف متر على كورنيش النيل، ويصل سعر المتر فيها الآن إلى اكثر من 100 ألف جنيه.

ماسبيرو يا سادة هو عنوان الدولة المصرية، فكما أن الـ cnn  عنوان لأمريكا والـ bbc  عنوان لبريطانيا، ودويتشة فيلله عنوان لألمانيا، والجزيرة عنوان لقطر، فإن ماسبيرو عنوان لمصر، هل رأيتم دولة بلا عنوان؟

ماسبيرو يا سادة هو تاريخ الانكسار والهزيمة، هو يونيو بكل ما يحمله من مرار، وسنوات الاستنزاف بكل ما فيها من فخر، وأيلول بسواده وأكتوبر بنصره وحلاوته، ويناير بثواره وشبابه وشهدائه وانتصاره، وانكساراته.

ماسبيرو هو العقاد بأحاديثه، الشيخ الشعراوي، جاد الحق عل جاد الحق، أحمد فراج ونور على نور، وبهاء طاهر وبرنامجه الثقافي ومحمود مرسي وعودته من لندن ليكون بجوار وطنه في محنته.

دموع بليغ ونزيف عبد الحليم في طرقاته أثناء هزيمة الوطن في يونيو 1967، أم كلثوم والنقشبندي والشيخ مصطفى إسماعيل ومحمد رفعت ونصر الدين طوبار وعبد الباسط عبدالصمد ومحمود خليل الحصري، وكل الأئمة وقراء القرآن الكريم.

ماسبيرو هو أيامنا وليالينا في طرقات المبني.. ستون عاما من عمر الزمان، أمضينا فيه أكثر أعمارنا قوة وعنفوانا منذ دخلناه في شبابنا مبهورين بحكايات الإذاعة متمثلة في الكبار: جلال معوض، صالح مهران، أمين بسيوني، عبدالوهاب قتاية، محمد عروق، أحمد سعيد، عبدالحميد الحديدي، والسيد الغضبان.

ماسبيرو هو الصور التي نشأنا عليها في برامج شفيع شلبي، ملك إسماعيل، همت مصطفى، سامية صادق، محمود سلطان، مصطفى محمود، أماني ناشد، زينب سويدان، وسهير الأتربي، هو كل هؤلاء الذين كنا ننظر إليهم من وراء حجاب حين نراهم في طرقات المبنى ونحن نحبو فيها ونحلم أن نعيد بهاء المبني ونرسم المستقبل.

ماسبيرو وجدان أمته الدرامي

ماسبيرو يا سادة هو شوارع عربية خالية من أبنائها وتليفزيون مصر يستعد لإذاعة حلقات رأفت الهجان، أو ليالي الحلمية أو خطاب جمال عبد الناصر، وحفلات الخميس لسيدة الغناء العربي أم كلثوم، هو لمة كل بيت وحارة وشارع عربي حول صوت العرب تحرك وتنادي بأصوات مذيعيها ” صوت العرب من القاهرة”.

ماسبيرو هو استوديو 2 ومسلسلات محمد وسول الله، ولا إله إلا الله، وخالد بن الوليد، والقضاء في الإسلام، والجنة العذراء.

هو استوديو 5 ورأفت الهجان وعمر بن عبد العزيز، هارون الرشيد، الأمير المجهول، الفرسان، الأبطال، وفوازير نيللي، وألف ليلة وليلة.

استوديو 10 وليالي الحلمية والمال والبنون وسوق العصر وأولاد آدم، والآلاف من الساعات الدرامية والحفلات الغنائية والبرامج الثقافية التي شكلت وجدان أمة عربية كانت واحد وستبقى واحدة.

 المخطط

نعم مخطط هدم ماسبيرو يمتد إلى 30 عاما مضت إذ حاول صفوت الشريف حين إنشاء مدينة الإنتاج الإعلامي أن ينقل المبنى، ويحوله إلى فندق ومتحف وفاجأه القدر ليذهب إلى مجلس الشورى.

حاول أنس الفقي أن يعيد الكره مرة أخري ففاجأته يناير لتنهي مجموعة جمال مبارك. لم يقترب أحد من ماسبيرو إلا وكان القدر أمامه، وأبناء ماسبيرو الأوفياء يقاومون البيع والهدم.

نعم أبعدونا عنه سواء بالأحكام الظالمة أو بالحبس الاحتياطي، وأحيل معظم ثوار ماسبيرو إلى المعاش ومن تبقى منهم يلاحقونهم بالإيقاف والعقاب.

لم يتبق ممن قادوا مظاهرات مارس 2009 ومن قادوا يناير واعتصام مارس وأبريل 2011، ومظاهرات نوفمبر الماضي سوى القليل، بعد الملاحقات والحبس والإيقاف الإحباط والاكتئاب.

ولكن لن يفلحوا، ولن يُهدم ماسبيرو أو يصبح فندقا حتى لو كان فيه مال قارون، فماذا فعلتم بالأموال التي جاءتكم خلال السنوات التسع الماضية؟

يا صوت بلدنا يا صوت جهادنا

يا أعلى منبر للدين ومئذنة

وللمعاني وللأغاني وللعروبة ولاتحادنا

اعلى ودوي يا صوت بلدنا

الشعر والأنغام.. والعلم والإعلام

بيرفعوا لك وسام .. بتحية الملايين

تحية طول الطريق .. من كل عربي شقيق

وألف مليون صديق .. من كل جنس ودين

المصدر : الجزيرة مباشر