بعد أيام من تعليق مهامه.. التحقيق مع رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بشأن اتهامات بالتحرش

فرنسا نويل لوغريت
صورة أرشيفية لنويل لوغريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم (الفرنسية)

قال مكتب المدعي العام في باريس إنه فتح تحقيقا بشأن تحرش أخلاقي وجنسي ضد نويل لوغريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

وقال الاتحاد الفرنسي إن لوغريت الذي نفى في وقت سابق مزاعم التحرش الجنسي خلال عملية تدقيق بتكليف من وزارة الرياضة “أُوقِف عن القيام بمهام منصبه” الأسبوع الماضي، مع تكليف نائبه فيليب ديالو بتسيير شؤون الاتحاد مؤقتا.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن لوغريت نفيه ارتكاب أي مخالفات أو أخطاء، كما أكد عدم معرفته بشأن الأفعال المتهم بارتكابها أو بشأن الأشخاص المعنيين.

وكانت وزارة الرياضة قد أمرت، في سبتمبر/أيلول الماضي، بتدقيق في الاتحاد الفرنسي بعد إعلان الاتحاد أنه سيرفع دعوى قضائية ضد مجلة (سوفوت) بتهمة التشهير بعدما ذكرت أن لوغريت تحرش بعدد من الموظفات.

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد
نجم المنتخب الفرنسي السابق زين الدين زيدان (رويترز)

وتعرّض لوغريت (81 عاما) للانتقادات أيضا من لاعبين وسياسيين، لانتقاده أيقونة كرة القدم الفرنسية والفائز بكأس العالم 1998 زين الدين زيدان.

وعبّر مهاجم فرنسا كيليان مبابي عن استيائه من تصريحات لوغريت، قائلا على تويتر “زيدان هو فرنسا. لا نقلّل من احترام الأسطورة بهذه الطريقة”.

وكانت وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا-كاستيرا واحدة بين العديد من السياسيين الذين ردوا على تعليقات لوغريت، قائلة إن رئيس “أكبر اتحاد رياضي في البلاد” تجاوز الحدود.

كما واجه لوغريت، الذي تولى منصبه في 2011، انتقادات بعد تجديد عقد مدرب المنتخب الوطني ديدييه ديشان حتى 2026، أي بعد انتهاء فترة رئاسته الحالية للاتحاد بعامين.

المصدر : وكالات