مسؤول سابق في “فورمولا 1” يكشف عن تهديدات بقتله

ماكس فرستابن سائق رد بول (رويترز)

كشف مايكل ماسي -مدير سباقات بطولة العالم للسيارات (فورمولا 1) السابق- أنه تلقى تهديدات بالقتل عبر الإنترنت بعد النهاية المثيرة للجدل للموسم الماضي في أبو ظبي.

وسمح المسؤول الأسترالي للسيارات الموجودة بين ماكس فرستابن سائق رد بول ومنافسه لويس هاميلتون سائق مرسيدس فقط بالعودة إلى أماكنها في الخلف بينما كان يستعد لاستئناف السباق بعد فترة سيارة الأمان.

وفتح هذا القرار الباب أمام السائق الهولندي لتخطي هاميلتون في اللفة الأخيرة لينتزع الصدارة ويحصد لقب بطولة العالم في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بينما ضاع أمل السائق البريطاني في تحقيق اللقب الثامن القياسي.

وأبلغ ماسي شبكة نيوز كورب الأسترالية اليوم الأحد “كانت أيامًا قاسية، وشعرت بالطبع بأنني أكثر شخص مكروه في العالم. تلقيت تهديدات بالقتل. قال بعض الأشخاص إنهم سينالون مني ومن عائلتي”.

وخلص تقرير نشره الاتحاد الدولي للسيارات في مارس/آذار الماضي إلى أن ماسي ارتكب “خطأ بشريًا” لكنه تصرّف “بحسن نية”.

وواجه ماسي (44 عامًا) الذي ترك منصبه بالاتحاد الدولي للسيارات في مارس، سيلًا من الإساءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأوضح “كان هذا صادمًا، وصفوني بالعنصري والحقير والفاسد وكل لفظ بذيء”.

وأضاف “لم أرغب في التحدث لأحد بعد العودة إلى بلادي، حتى لأفراد عائلتي وأصدقائي، تحدثت فقط مع أحد المقربين من الأسرة ولكن لوهلة”.

وتابع “تركت التجربة أثرًا نفسيًا لكن كان أكبر من الناحية الذهنية، أردت أن أدخل فقاعة وأن أكون بمفردي فقط وكان هذا شديد الصعوبة. التجربة بأكملها جعلتني شخصًا أقوى”.

سباق فورمولا 1 (رويترز)

سيارة الأمان

تتلخص مهمة سيارة الأمان في قيادة سيارات (فورمولا 1) خلفها، حيث تدخل حلبة السباق أمام متصدر السباق لتخفيف سرعة السيارات في حال وقوع حادث على الحلبة أو في حال كان الطقس سيئًا.

ويُمنع التجاوز خلال هذه الفترة، ويتم تخفيف سرعة السيارات إلى 40% خلف سيارة الأمان التي تبقى في الصدارة لحين التأكد من سلامة الحلبة، بعدها تخرج سيارة الأمان ويعود السباق مرة أخرى.

كانت اللفة الأخيرة من سباق (فورمولا 1) العام الماضي قد أثارت جدلًا كبيرًا، دفع الاتحاد الدولي للسيارات “FIA” إلى إدخال تعديلات لتفادي سيناريو الأزمة التي سببت شرخًا كبيرًا في علاقته مع الفرق القوية وخاصة فريق مرسيدس.

وغيّر الاتحاد الدولي القوانين الخاصة بترتيب السيارات في حال دخول سيارة الأمان، ويقضي بتقديم كل السيارات التي تتأخر بلفة عن صاحب المركز الأول في السباق دون استثناء.

وينص القانون الجديد صراحة على أنه سيكون على كل السيارات التراجع، وبالتالي لن يكون هناك مجال للاجتهاد في تفسير القانون مثلما حصل في الموسم الأخير.

المصدر : رويترز