وفاة أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه

توفي أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه عن 82 عامًا بعد تدهور حالته الصحية خلال الأيام الماضية نتيجة مرض السرطان.

ونقل بيليه إلى مستشفى ألبرت أينشتاين، في ساو باولو، أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي “لإعادة تقييم مساره العلاجي من مرض السرطان”، حسب بيان للمستشفى ذلك الوقت.

وقال تقرير طبي إن “بيليه توفي الساعة 3:27 مساء بالتوقيت المحلي بسبب فشل أعضاء في جسده عن القيام بوظائفها بسبب سرطان القولون”.

وقال أطباء خلال الأسبوع الماضي إن مرض السرطان الذي عانى منه بيليه تطور، وهو ما يتطلب رعاية تتعلق بقصور في وظائف الكلى والقلب.

وتلقى بيليه رعاية طبية منذ استئصال ورم في القولون في سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

كما واجه صعوبة في المشي دون مساعدة منذ جراحة غير ناجحة في الفخذ في 2012، وفي فبراير شباط 2020، قال ابنه إدينيو إن حالة بيليه الجسدية الضعيفة أصابته بالاكتئاب.

وبيليه هو اللاعب الوحيد الذي فاز بكأس العالم 3 مرات، واختاره الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” “لاعب القرن”.

كما اختارت اللجنة الأولمبية الدولية بيليه “رياضي القرن”، بينما أطلقت عليه حكومة البرازيل لقب “الكنز الوطني”.

انضم بيليه إلى سانتوس عام 1956، وحوّل النادي الساحلي الصغير إلى أحد أشهر الأسماء في كرة القدم.

وبالإضافة إلى مجموعة من الألقاب الإقليمية والمحلية، فاز بكأس ليبرتادوريس، المعادل لدوري أبطال أوربا مرتين، ومثلهما في كأس إنتركونتيننتال التي كانت بطولة سنوية بين أفضل الفرق في أوربا وأمريكا الجنوبية.

وكانت المرة الأولى التي يفوز فيها بيليه بلقب كأس العالم في سن 17 عامًا في السويد عام 1958، والثانية في تشيلي بعد 4 سنوات على الرغم من أنه غاب عن معظم البطولة بسبب الإصابة.

وكانت المرة الثالثة في المكسيك في 1970، عندما قاد ما يعد أحد أعظم الفرق التي لعبت كرة القدم على الإطلاق.

واعتزل بيليه اللعب مع سانتوس في 1974 لكن بعد عام عاد بشكل مفاجئ للانضمام إلى نيويورك كوزموس في دوري أمريكا الشمالية الوليد وقتها.

وسجل بيليه 1283 هدفًا خلال مسيرته مع كرة القدم التي استمرت 21 عامًا، لكن بيليه تجاوز كرة القدم وأصبح أيقونة عالمية في القرن العشرين.

المصدر : وكالات